ads
menuالرئيسية

وزير التربية والتعليم : أولياء الأمور .. طماعون

ads

الهلالي-الشربيني2شهدت وزارة التربية والتعليم خلال الفترة الماضية ثورة مفاجئة من أولياء أمور طلاب المرحلتين الابتدائية والاعدادية ضد المناهج التعليمية، حيث دشن اولياء الامور حركة اطلق عليها مسمى ” ثورة اباء وامهات مصر ضد المناهج التعليمية “، تلك الحركة نجحت فى ارضاخ الوزارة لمطالبها المتمثلة فى الغاء الاجزاء التى تضمنها امتحانات الميدتيرم هذا العام من امتحانات نهاية العام الدراسى الحالى، وهو ما استجاب إليه وزير التعليم خلال لقائه باولياء الامور الاسبوع الماضى، وتم حذف ما يمثل 35% من مناهج شهر فبراير فى مواد مراحل النقل بالمرحلتين الابتدائية والاعدادية بهدف تخفيف العبء على الطالب، وهو الامر الذى لقى رفض تام من خبراء التعليم الذين تعجبوا من استجابة الوزارة لمطالب اولياء الامور، معتبرين تلك المطالب غير تربوية.

ولكن لم يتوقع احد ان يعلو سقف مطالب اولياء الامور ليطالبون وزير التعليم بحذف مناهج شهر ابريل الذى يدرسه الطلاب من امتحانات اخر العام، ولكن وزير التعليم لم يستجب لتلك الاصوات المطالبة بذلك، وهو الامر الذى اثار حالة من البلبلة بين اولياء الامور الذين رفعوا مذكرة لرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى يطالبون فيها بانقاذ التعليم واقالة وزير التعليم الدكتور الهلالى الشربينى من منصبه لعدم الاستجابة لمطالبهم.

فكان هذا الحوارا مع الدكتور الهلالى الشربينى حول الاحداث التى شهدتها الوزارة مؤخرا خاصة فيما يتعلق بأزمة المناهج الدراسية ومطالب اولياء الامور.. فإلى نص الحوار:

فى البداية.. هناك بعض المآخذ عليك حول ما قمت به من حذف لبعض اجزاء مناهج مراحل النقل الابتدائية والاعدادية فيما يتعلق بشهر فبراير..؟

كلمة الحذف تعبير خطأ ..انا لم أقم بحذف اى كلمة من المنهج كما يردد البعض ..ماقمت به استجابة لاولياء الامور هو اعتبار المناهج الدراسية لشهر فبراير التى تم الامتحان فيها “ميد تيرم” للاطلاع فقط وتعد معلومات اثرائية ، وذلك بعد موافقة المتخصصين من مستشاري المواد التعليمية.

ولكن اولياء الامور اكدوا فى بيان صادر عن حركة ثورة امهات مصر بانك “ضحكت عليهم” لانهم طالبوا بحذف وحدات بعينها فى منهج شهر ابريل..؟

لقائى باولياء الامور داخل ديوان عام الوزارة “مسجل بالصوت والصورة” ومن يريد الاطلاع عليه يأتى للوزارة ليسمعه كاملا، اولياء الامور طالبوا فقط بان يتم اعتبار ما امتحن فيه الطلاب من اسئلة الميدتيرم لم يتكرر فى امتحانات نهاية العام، وهو ما تم الاستجابة له، كما طالب البعض الاخر منهم بحذف اجزاء من مناهج الشهادات المحلية ” الابتدائية والاعدادية ” وهو ما رفضت الاستجابة له واكدت حينها اننى لا املك الاقتراب من مناهج الشهادات المحلية على اعتبار ان طلابها لا يمتحنون امتحانات الميدتيرم، وبالتالى انا كوزير لا املك الغاء حرف منها.. ولكن ما يردد بأنى ” ضحكت عليهم ” وان يتم رفع سقف مطالب اولياء الامور لحذف منهج شهر ابريل .. فهذا أمر غير منطقى وغير تربوى بالمرة ، لان انا كوزير لا استطيع ان الغى او احذف حرفا من المنهج الدراسى والا سأخالف تطبيق المعايير الدولية فى المناهج، وتعد شهاداتنا مشكك فيها وغير معترف بها من قبل الدول الاخرى، وتجعل أي مسئول تعليمي في الداخل أو الخارج يشكك في الشهادات المصرية، وهذا لن يحدث، لأن المناهج الدراسية لا توضع بشكل عبثي.

اذا كان اولياء الامور يعتقدون خطأ ان اى وزير تعليم ممكن ان يستجب لمطلبهم هذا ويقوم بجرة قلم بالغاء وحدات او منهج قائم على خريطة زمنية فهذا اعتقاد خاطىء منهم ، فلا يجوز لاى وزير تربوى ان يستجيب لمثل هذه المطالب غير التربوية ..ولكن ما استطيع ان استجب له ” فعلته ” وهو ان تم حصر الاجزاء التى امتحن بها الطلاب فى امتحانات الميدتيرم من قبل مستشارى المواد التعليمية ،لعدم تضمينها فى امتحانات اخر العام الدراسى بهدف تخفيف العبء على الطلاب ، ولكن لم اقم بحذف اى جزئية من المنهج الدراسي على الاطلاق “، لان الحذف من المناهج لا يتم اعتباطاً، وأنه عندما يتم حذف جزء من المناهج لابد وأن يكون هذا الجزء موضوع بلا فائدة، فهناك امور فنية وتربوية لا يعرفها غير التربويين المتخصصين لأن المناهج تؤلف وفقاً لمصفوفة واحدة، ويوضح كل درس الأهداف المرجوة منه، كما يوضح المنهج بالكامل الهدف المراد أن يصل إليه الطالب بعد دراسة هذا المنهج، ووزير التربية والتعليم لا يملك حذف جزء من المنهج دون قرار من المختصين بحيث يكون الجزء المحذوف غير مؤثر في مصفوفة المنهج على مدى السنوات الدراسية التالية.

– بما تفسر رفع سقف مطالب اولياء الامور للمطالبة بحذف منهج شهر ابريل من مناهج مراحل النقل للمرحلتين الابتدائية والاعدادية ؟

فيه مثل بيقول ، فيه ناس لما تديها “كفك ” تكون عايزة تأكل ” دراعك ” ..وهذا ما حدث مع اولياء الامور ..فبعض اولياء الامور توهموا خطأ باننى استجبت لمطلبهم باستبعاد كل ما امتحن فيه الطلاب بامتحانات الميدتيرم من امتحانات اخر العام ، فيقولوا طب وايه المانع بقا اننى نعمل شوية هيصة تانى و نقول ” لا ..احنا طلبنا بحاجة تانية وهو ما استجبش، على اعتقاد منهم باننى قد استجب لمطلبهم الاخر” الغاء منهج شهر ابريل ” ..وهذا اعتقاد خاطىء منهم.

حركة ثورة اباء وامهات مصر ارسلت مذكرة لرئيس الجمهورية يستغثون به ويطالبونه بمطلب حذف منهج شهر ابريل واقالتك من منصبك ..فهل سترفعون مذكرة لرئيسي الوزراء والجمهورية توضحون فيه ما حدث فى هذا الشأن وان مطالب أولياء الامور غير تربوية..؟

والله اذا سألت فى هذا الشأن من قبل رئيسى الوزراء والجمهورية سأوضح الامر بكل شفافية ..ولكن لم ولن ارفع اى مذكرة لرئيسى الوزراء والجمهورية فيما حدث بما يخص المناهج الدراسية وما تم الاستجابة إليه.. الا اذا سألت عن ذلك.. ومن يطالب باقالتى من المنصب الوزارى ” هو حر”.

وبما اننا فتحنا الحديث عن المناهج الدراسية ..هل ستشهد المناهج اى تطوير خلال العام المقبل ..؟

بالفعل سيتم تعديل المناهج الدراسية فى نهاية العام وخطة تعديل المناهج سيتم تطبيقها بداية العام الدراسى الجديد 2016-2017 ..و الوزارة تتقبل أي مقترحات حول المناهج الجديدة لدراستها وتقييمها من جميع المهتمين بالعملية التعليمية ” الطالب وولى الامر والمعلم والتربوي المتخصص “.

وماذا عن أزمة الكثافة الطلابية ..وكيف ستتعامل الوزارة معها ..؟

بالفعل هناك كثافة طلابية ، فلدينا فى التعليم الابتدائى 10.5 مليون تلميذ من الصف الأول وحتى السادس الابتدائى، ويلتحق بالصف الأول الابتدائى سنويًّا مليون و700 ألف، فى المقابل الزيادة السكانية تصل إلى مليونين و700 ألف، ومن ثمّ يكون هناك مليون طالب فى الشارع، وهذه المشكلات قديمة ومتراكمة منذ سنوات، بينما الوزارة تبنى سنويًّا 8 آلاف فصل جديد، ويتم توفير 400 ألف مكان، لو تم إضافتها إلى المليون و700 ألف فهذا يعنى أنه يلتحق بالتعليم سنويًّا مليونان و100 ألف، ومن ثمّ يتم تحميل الطلاب الزائدين عن الأعداد المطلوبة على الفصول، الأمر الذى يؤدى إلى زيادة الكثافات الطلابية داخل الفصول، وهو ما وصل بكثافة الفصل فى بعض الأماكن إلى 130 و140 طالبًا، فى الجيزة وبعض المحافظات والأماكن الأخرى.

وهل سيشهد العام الدراسى الجديد انشاء فصول دراسية جديدة للحد من زيادة الكثافات الطلابية ..؟

الوزارة ستنتهى مع بدء العام الدراسي الجديد 2016-2017 ، من انشاء 16 الف فصل دراسى جديد ، وهيئة الابنية التعليمية طرحت مشروعات انشائية جديدة تتعلق بالفصول الدراسية فى خطة الوزارة خلال الفترة المقبلة تصل لـ 25 الف فصل جديد .

-وماذا عن مناقشات وزارة التعليم مع المجلس الاعلى للجامعات حول أزمة معادلة الشهادات الدولية ” GIS ، STEM ” ..؟

بالفعل المجلس الاعلى للجامعات ناقش هذا الامر فى اجتماعه الاخير بحضورى وبحضور وزير التعليم العالى ..وقصة الشهادات الدولية ترجع الى شهر يونيه الماضى،حيث ان المجس الأعلى للجامعات اقر بالاعتداد بالمحاولات رقم5و6 ، ثم اخذ المجلس الأعلى قررا اخر استند فيه الى عبارة تحقيق العدالة بين الطلاب ،وفى شهر أغسطس خاطب المجلس الأعلى للجامعات وزارة التربية والتعليم ،واقر الدكتور محب الرافعى وزير التربية والتعليم السابق قرار المجلس الأعلى للجامعات ووافق عليه وبعدها في مارس الماضى خاطب المجلس الأعلى للجامعات وزارة التربية والتعليم بخطابين احداهما يسأل فيه عن حال الطالب بعينه والثانى يطالب فيه برأى وزارة التربية والتعليم في الموضوع برمته وبصفة عامة .

وقامت وزارة التربية والتعليم بجمع المتخصصين بالشهادات الدولية وناقشنا الموضوع من كافةجوانبه وانتهى الرأي بانها شهادة دولية معترف بها في العالم ،ونحن كوزارة تعليم بالنسبة لنا معترفين بالشهادة ،و دور وزارة التربية والتعليم ينتهى عند الاعتراف بالشهادة فقط ،اما قبول الطلاب بالجامعات من عدمه فهو أمر يخص المجلس الأعلى للجامعات ،ولكن شغلتى كوزارة ان اعترف بالشهادة لان هذا يعتبر معادلة بالشهادة الثانوية المصرية ،وبالتالي دورالوزارة يتوقف عند هذه النقطة فقط .

وماذا عن قانون التعليم الجديد.. ومتى ستنتهى الوزارة من اعداده؟

بالفعل تم تشكيل لجان لإعداد مشروع قانون جديد للتعليم، تضم مختصين وخبراء من جميع التخصصات، حيث يجرون دراسات شاملة لمحاور العملية التعليمية.. ومشروع قانون التعليم الجديد يعيد النظر فى محاور العملية التعليمية كافة، ومنها الأجور، ولكن حتى الآن لم يتم الانتهاء من القانون وعرضه علىَّ، وبمجرد انتهائه وطرحه للحوار المجتمعى والتوافق عليه، سيتم رفعه لمجلس الوزراء لإحالته للبرلمان لإقراره .

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123