ads
menuالرئيسية

أحمد موسى مهاجمًا المصري اليوم : برميها في الزبالة من 2011

ads

موسيهاجم أحمد موسى ، مُقدم برنامج “على مسئوليتي”، صحيفة المصري اليوم، بعد الكاريكاتير الذي نشرته، للرسام مخلوف، على أزمة الطائرة المصرية التي سقطت في البحر المتوسط، والذي ظهر فيه رجل شرطة ينظر للصندوق الأسود ويقول “نعذبه يا فندم عشان يعترف”؟.

كما قارن موسى، خلال حلقة اليوم الاثنين من البرنامج المذاع على قناة “صدى البلد”، بين ما نشرته المصري اليوم، والكاريكاتير الذي نشرته صحيفة الشرق الأوسط السعودية، والتي أظهرت شعار مصر للطيران وكأنه يبكي في البحر، حيث قال موسى :”عايز تتهم بلدك بإيه؟ أرجو بإعادة النظر في سياسة المصري اليوم لانها انحرفت تماما”.

موسى عنف إعداد برنامجه لعرضهم كاريكاتير المصري اليوم، وأسفله تعليق “كاريكاتير يسئ لمصر في إحدى الصحف”، حيث طالبهم بكتابة اسم الجريدة، قائلًا : “انتوا خايفين من ايه؟ اكتب المصري اليوم يسئ لسمعة مصر.. هو إحنا على رأسنا بطحة ولا إيه؟ هو إحنا اللي ناشرين ولا هم؟”.

وتابع موسى مهاجمًا المصري اليوم، بأنه منذ عام 2011، والجريدة “لا تدخل بيته”، مضيفًا : “لما بتتحط على مكتبي برميها في الزبالة”، مضيفًا : “ده الفرق بين الشرق الأوسط والمصري اليوم .. بقى الشرق الأوسط السعودية تعمل ده والمصري اليوم تعمل السخافة دي ؟”.

وفي سياق آخر، استشهد أحمد موسى ، بما نشرته الصحف البريطانية، خاصة صحيفة “تليجراف”، حول إجراءات الأمن بمطار شارل ديجول الفرنسي، والذي أقلعت منه الطائرة المصرية التي سقطت في البحر المتوسط، الخميس الماضي.

وقال موسى، إن التليجراف أشارت إلى أنه عقب تفجيرات باريس التي وقعت في نوفمبر الماضي من عام 2015، خضعت المطارات الفرنسية لإجراءات أمن مشددة، ولكنها نوهت أيضًا إلى أنه بعد ذلك تراخت إجراءات الأمن رغبة في تقليل الزحام أمام المطار.

وعلق موسى قائلًا: “نحن لا نلقي اتهامات ومعندناش دليل حتى الآن بأن هناك تفجير أم لا.. لكن إحنا بنقول المنشور في الصحف البريطانية”، موضحًا أنه عقب تفجيرات باريس قامت المطارات الفرنسية بفصل عشرات العاملين الفرنسيين من أصل عربية، إما لقرابتهم بعناصر إرهابية، أو لاعتناقهم أفكارًا متشددة.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123