ads
menuالرئيسية

«الأموال العامة» تحقق فى اختلاس 12 ألف طن قمح

ads

resize (3)اقتربت اللجنة الخماسية المشكلة من نيابة الأموال العامة بجنوب الجيزة، من إنهاء فحص الصوامع، وهو العمل الذى كلفت به بعد اختلاس 12 ألف طن قمح محلى من إحدى الصوامع.

وكانت صومعة المصرية العالمية بالمنطقة الصناعية الثانية بمدينة 6 أكتوبر قد شهدت اختلاس 12 ألف طن قمح محلى تقدر بـ36 مليون جنيه، وتكفى لإنتاج 130 مليون رغيف من الخبز.

وكلفت النيابة لجنة خماسية من إدارة الرقابة والتوزيع بوزارة التموين والإدارة المركزية لخبراء الكسب غير المشروع والأموال العامة بإجراء جرد لكميات القمح بالصوامع لبيان المختلس والمفقود من الكمية الأساسية، وأنجزت جزءا كبيرا منه وأوشكت على الانتهاء لكتابة تقريرها وتقديمه إلى النيابة.

وأثبتت التحقيقات أن فحص صوامع أكتوبر بمعرفة الإدارة العامة لمباحث التموين كشف عن نقص بإحداها حيث كان يفترض وجود 16 ألف طن قمح بداخلها ولم يتم العثور سوى على 4 آلاف طن فقط وتبين فقدان باقى الكمية.

وأضافت التحقيقات أن تلك الصومعة تابعة للدولة تستأجرها وزارة التموين من مالكها لتخزين محصول القمح بها وأنها عبارة عن 8 صوامع كل منها تستوعب قرابة 7 آلاف طن من القمح كما تبين أن الكمية التى دخلت الصوامع فى موسم 2015 كانت 60 ألف طن تم تصريف 43 ألف طن منها بالطرق الشرعية ولم يتم العثور إلا على 4 آلاف طن فقط ومصابة بإصابات حشرية وفقدان 12 ألف طن لم يتضح كيفية اختفائها أو الاستيلاء عليها.

وأنكر أمين الصومعة الموظف بالشركة القابضة للصوامع التابعة لوزارة التموين اختفاء القمح وهو ما تضارب مع أقوال ضابط مباحث التموين، مما دفع النيابة لتوجيه اتهامات له بالاختلاس وسوء التخزين والإضرار بالمال العام بالإهمال بإصابة القمح بالتسوس نتيجة إهماله ووضع كميات كبيرة داخل 3 صوامع بدلا من 8 وأمرت بإخلاء سبيله بضمان وظيفته لحين استكمال التحقيقات.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123