ads
menuالرئيسية

قضاة مصر الحق والعدل

ads

هيثم-طوالة-60دقيقة
بقلم هيثم طوالة

قلت في هذا المكان من قبل أن قضاة مصر هم ضمير الأمة يحملون مقومات الحق والخير والجمال ، هم الملاذ الأخير بعد الله تعالي للبسطاء والفقراء، هم الحصن الحصين لعودة الحقوق لأصحابها في ظل مجتمع يعاني الفوضي والتسيب والإهمال والقفز علي الحقوق بكل سهولة.
وتتعاظم المسئولية اذا كان القاضي مهموم بقضايا وطنه وعاشق لتراب بلده، وابن أسرة عريقة يمتد نسبها الي رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام.. عندنا تري هذه النوعية من القضاة تشعر بالإطمئنان والراحة.
■ ■ حينما أتحدث عن المستشار الجليل محمود الشريف تسيطر علي مشاعري حالة هي مزيج من السعادة والزهو، الإمتنان والحب، أحيانا قد تنطلق الضحكات أو تذرف الدموع ،لكن عندها تذرف الأبصار وتتجه القلوب الي الله سبحانه وتعالي الذي لايضيع أجر من أحسن عملاً..
الشريف اسماً وصفةً ابن صعيد مصر ، تاريخه حافل بالإنجازات التي يشعر بها ويعرفها كل قاض، ولاينكرها إلاّ حاجد.
■ ■ الشريف قاض بدرجة قيادي. ماهر يعمل في صمت ويخوض انتخابات نادي القضاة علي مقعد الرئاسة مدفوعاً بحب زملائه القضاة فرصيده لديهم مازال يسمح ،حيث قدم الكثير ومازال لقضاة بلدنا الغالي .
■ ■ يتحدث عن منافسية بأخلاق الفارس النبيل، وليس غريباً أن يستقبله قضاة بنها في أولي جولاته بترحاب شديد وفرحة عارمة ليس لأنه قيمة وقامة، ولا لأدبه الجم و تواضعه الشديد فقط بل لأنه يمثل قيمة العهد الذي أخذه علي نفسه أن يكون خادماً للجميع والوعد بمزيد من الجهد لخدمة قضاة مصر وتحقيق انجازات أكبر..
■ ■ أقولها بكل صراحة ، تمنيّت في هذه اللحظات أن أكون قاضياً لأذهب يوم 15 يوليو القادم واقول نعم للمستشار الشريف ولقائمته.. نعم للعهد والوعد.. نعم للأمل والعمل.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123