ads
menuالرئيسية

الفلاح الفصيح يفضح حرامية السماد ومافيا سرقة الدعم

ads

مليون فدان تم تبويرها وتصرف أسمدة مدعمة
………………………………..
مافيا الدعم تصرف مستحقات لحيازات وهمية وتتلاعب في مساحة الحيازة

محمد برغش

كشف محمد برغش، الملقب بـ”الفلاح الفصيح” أنه تم تبوير حوالي مليون فدان زراعي منذ ثورة يناير 2011 وانقرضت أراض زراعية في بعض الجمعيات، علي حد وصفه، ولا تزال تصرف المقررات السمادية حتي الآن، وتوقع أن تستمر هذه الحالة حتي يتم الانتهاء من مشروع “كارت الفلاح الذكي” في وقت يصل إلي عامين علي أقل تقدير بسبب زيادة الرقعة الزراعية التي ستصل إلي 10 ملايين فدان بعد الانتهاء من مشروع الـ1.5 مليون فدان.

ولفت برغش، إلى أن “مافيا” سرقة الدعم تركز علي نوعين من الفساد معتمدة علي الخلل في الحيازة الزراعية الورقية، أولهما صرف مستحقات تموينية لحيازات وهمية أو تمت زيادة مساحتها إلي أضعاف وذلك للحصول علي دعم أكبر من الأسمدة وغيرها والنوع الثاني يعتمد علي أن التلاعب في مساحة الحيازة وجعلها أكبر من الواقع يسمح بالتلاعب في حجم التوريد، فعلي سبيل المثال يتم خلط القمح المحلي بالمستورد وكل هذا بسبب صعوبة تدقيق الحيازات علي أرض الواقع من قبل الجمعيات.

وناشد برغش الرئيس عبدالفتاح السيسي سرعة التدخل لعمل خريطة مصر الزراعية في المحافظات بحيث تكون لكل محافظة خريطة منفصلة يندرج تحتها خرائط تفصيلة للقري والنجوع وذلك لمنع التلاعب في الحيازات ووقف إهدار دعم الأسمدة من جانب والتصدي لـ”ـمافيا ” التوريد الوهمي سواء للقمح أو غيره من جانب أخر.

وأوضح أنه لحل مشكلة الحيازة الزراعية في مصر يجب تشكيل لجنة حكومية تشرف عليها الرئاسة مباشرة لسرعة الانتهاء من الحيازة الإلكترونية وبدون هذه اللجنة فإن مشروع ميكنة الحيازة الإلكترونية سيفشل بسبب البيروقراطية والروتين كما يجب توفير حرية الحركة والعمل لهذه اللجنة ومنحها الضبطية القضائية.

وأكد برغش ضرورة تشكيل هذه اللجنة من أعضاء بوزارة الزراعة والري وهيئة المساحة وهيئة الاستشعار عن بعد وممثل عن الفلاحين وممثل عن الجهات السيادية وذلك لتوفير كل متطلبات عملها وإزالة كل العوائق أمامها.

ولفت إلى أهمية الاستعانة بـهيئة الاستشعار عن بعد عند تطبيق الحيازة الإلكترونية وذلك لعمل تصوير جوي شامل لكل الأراضي المصرية في الوادي والدلتا وكذلك الأراضي الصحراوية وأراضي المليون و500 ألف فدان لعمل خريطة شاملة لكل الأراضي الزراعية في كل المحافظات ولوقف الإهدار في دعم المزارعين نتيجة الحيازات الوهمية.

وأعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي مؤخرا أنه تم استخراج 3700 كارت من مشروع ميكنة الحيازة الزراعية الإلكترونية والتى يطلق عليها “الكارت الذكى” تسلم للفلاحين كمرحلة تجريبية للتدريب على كيفية التعامل مع المنظومة الجديدة بمحافظتي الإسماعليية والسويس، على أن تنطبق خلال 9 شهور على 5 ملايين مزارع من خلال التعامل مع رقم موحد للحيازة وربطة بالرقم القومى للحائز، لضمان وصول دعم الدولة من مستلزمات الإنتاج من أسمدة وتقاوى لمستحقيها، وذلك لأول مرة منذ عام، 2006 تنفيذا لتعليمات الرئيس عبدالفتاح السيسى.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123