ads
menuالرئيسية

شركة رومانية تطالب مصر بدفع شرط جزائي لرفضها شحنة قمح بالإرجوت

ads

قمح2قالت وكالة “بلومبرج” الأمريكية إن شركة Cerealcom Dolj الرومانية طالبت مصر برد مبلغ 500 ألف دولار، بعد عدم تمكنها من شحن القمح المتفق عليه مع البلاد، بسبب الخلاف حول القدر المسموح به من فطر الأرجوت.
وأضافت الوكالة أن عميل شركة Cerealcom فى مصر كتب للهيئة العامة للسلع التموينية باسم الشركة الرومانية، يطالب باستعادة المبلغ الذى دفع فى إطار ضمان التزام الأطراف بما ينص عليه عقد الاتفاق، بعدما أصر المفتشون المصريون فى ميناء كونستانتا على إمدادات قمح خالية من فطر الأرجوت، حسبما قال ميهاى أندريه أنجل، المسئول عن التجارة الدولية فى الشركة.
وأشارت الوكالة إلى أن مصر وافقت على شراء 63 ألف طن مترى من القمح فى يوليو الماضى، قبل أن تفرض حظرا على الشحنات التى تحتوى على الفطر الذى ينمو طبيعيا.
ونقلت الوكالة عن أنجل قوله “سنلتزم بشروط العقد التى كان لدينا النية لتنفيذها ولكن لم يسمح لنا، وبم إن ما حدث لم يكن غلطتنا، نعتقد أنه ينبغى أن نسترد الشرط الجزائى”.
وكشفت مصادر مطلعة بوزارة التموين والتجارة الداخلية، عن لقاء يجمع اللواء محمد على مصيلحى وزير التموين، بالمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، لبحث مطالبة شركة رومانية بتغريم مصر 500 ألف دولار، نتيجة عدم الإلتزام بالتعاقد فى توريد كميات القمح التى تم الاتفاق عليها بعد قرار وزير الزراعة.

وأضاف المصادر أن وزير الزراعة أصدر قرارا بوقف استيراد أى كميات من القمح تحتوى على نسبة من فطر الأرجوت والتى تستورد بها مصر القمح بنسبة 05.% ، إلا أن وزارة الزراعة لم تستثنى الكميات التى تعاقدت عليها مصر قبل القرار، للسماح لها بالدخول وفقا للإلتزام بالتعاقدات مع الدول، وفقا للمناقصات التى تجريها هيئة السلع التموينية.

وتنتظر هيئة السلع التموينية مفاوضات وزير التموين والتجارة الداخلية مع مجلس الوزراء للتدخل السريع لحل أزمة ما يعادل 780 ألف طن من القمح التى تم التعاقد عليها خلال شهرى يونيو ويوليو الماضيين من مناشئ مختلفة أهمها روسيا، ورومانيا، وأوكرانيا، حتى لا تلجأ باقى الدول مثلما فعلت الشركة الرومانية بإلزام هيئة السلع التموينية بدفع الشرط الجزائى فى التعاقدات والمشار إليه بقيمة 500 ألف دولار.

وكان محمد على مصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية أكد بأن التموين لا تعارض قرار وزير الزراعة بمنع استيراد قمح يحتوى على فطر الأرجوت، وأنها ستبحث ممثلة فى هيئة السلع التموينية عن مناشىء جديدة للاستيراد خالية من الفطر.

وأكد الوزير أن الأزمة تكمن فى دخول الكميات التى تم التعاقد عليها لعدم تعرض مصر للتحكيم الدولى من الدول التى أجرت الهيئة المناقصات معها فى توريد القمح، خاصة وأن التعاقدات تتم بشرط جزائى فى حالة تراجع أى طرف.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123