ads
menuالرئيسية

هيئة الغذاء والدواء الأمريكية تنشر قائمة منتجات مصرية غير صالحة للاستهلاك الآدمي

ads

resized_eea0f-8842485dthumbs_b_c_6ebd0fba1f0b5ee03b06ad6811a2da1eاستعرض الدكتور نائل الشافعي، مؤسس موسوعة المعرفة، على صفحته الشخصية بموقع «فيس بوك»، تقريرا خطيرا أصدرته هيئة الغذاء والدواء الأمريكية “F.D.A”، يكشف عن مفاجآت من العيار الثقيل فيما يتعلق بغذاء المصريين، وتناولهم منتجات غير صالحة للاستخدام الآدمي.
وشكك مصريون في المغزى من نشر التقرير مؤكدين أن مصر تواجه ضغوطًا خارجية هدفها تشويه منتجاتها الزراعية.

وتناول التقرير قائمة بالشركات والمنتجات المصرية التي تحظر هيئة الغذاء والدواء دخولها للولايات المتحدة الأمريكية، والمفاجأة هي أن معظم تلك المنتجات تمثل وجبات رئيسية للمصريين بمختلف طبقاتهم، وبشكل يومي.

وفيما يلي قائمة بتلك المنتجات:

الشركة العربية لمنتجات الألبان: جمع الأجبان تحتوي بكتريا عنقودية (STAPHYLOCOCCUS AUREUS) تفرز سموما.
جرين لاند: جبنة بيضاء إسطنبولي (سالمونيلا).
الوكالات العالمية (ش. بطرس غالي، هليوبوليس): جبن (إي كولاي)
فور إم (شبرا): جبنة رومي.
حلايب لمنتجات الألبان: جبنة رومي.
شركة الدلتا للحلويات والصناعات الغذائية – لبان.
دريم: جيلي فراولة وكافة أنواع الجيلاتين.
حلوى الرشيدي الميزان: مربى وجيلي وحلاوة طحينية
جولدن فودز: سيريـال وكورن فليكس.
الحرية للصناعات الغذائية: حلوى.
الشركة الوطنية للصناعات الغذائية (مصنعا مدينة السادات والمنصورية بالهرم): مشروبات غازية وغير غازية بنكهة البرتقال.
ميل للعناية الشخصية: أملا زيت شعر.
مونتانا – الشركة المتحدة للصناعات الغذائية: بامية (تحتوي المبيد الحشري السام PROFENOFOS).
النصر للأغذية المحفوظة: بامية طازجة ومجمدة (المبيد الحشري السام METHAMIDOPHOS).
Amd Verde Organic House: نعناع مجفف ومطحون وخروب (المبيد الحشري CARBARYL).
أروماتيك للنكهات والمستخلصات: بابونج بودرة (أربعة أنواع مبيدات حشرية).
كولد ألكس (العامرية): بامية وملوخية وقلقاس مجمد (مبيد فطري CARBENDAZIM).
دكتور أوليفي (منشية السادات): ليمون وزيتون مخلل (مبيد حشري LAMBDA-CYHALOTHRIN).
إمكو للزيوت: زيتون (مبيد حشري CHLORPYRIFOS).
شركة المحاصيل المصرية: ملوخية (مبيدات حشرية THIOPHANATE-METHYL; ATRAZINE).
المجموعة المصرية: ليمون مجفف (مبيد حشري PROFENOFOS).
الخبراء المصريون الجوهري: زهرة الكاموميل (بابونج) (MALATHION).
الكوافل المصرية: ملوخية وسبانخ مجففة (FENVALERATE).
الأغذية المصرية الألمانية: مربى الفراولة (ثاني أكسيد الكبريت).
قها: خرشوف.
إدفينا: خرشوف.
247

وشكك مصريون في المغزى من نشر التقرير مؤكدين أن مصر تواجه ضغوطًا خارجية هدفها تشويه منتجاتها الزراعية بعد حظر مصر استيراد أي شحنة قمح مصابة بفطر الإرجوت السام، استنادًا إلى قوانين إدارة الحجر الزراعي التي تفرض على شحنة القمح أن تكون خالية تمامًا من الإرجوت بنسبة «صفر» في المائة، وبالتزامن مع ذلك أعلنت الولايات المتحدة (أحد أهم مصدري القمح لمصر) أن الفراولة المصرية تحمل فيروس (A) الكبدي.
ورغم نفي مصر للادعاءات الأمريكية، سلطت وسائل الإعلام ووكالات الأنباء العالمية الضوء على مصر، واتهمتها بأنها تُهمل الكشف الزراعي والصحي عن المنتجات قبل مغادرتها الموانئ إلى الدول المستوردة.

وفي 14 يوليو الماضي، رفضت إدارة الحجر الزراعي بوزارة الزراعة شحنة قمح مصابة بفطر الإرجوت قادمة من الولايات المتحدة، لحساب شركة «فينوس»، مؤكدة أن الشحنة تحتوي على نسبة غير مسموح بها من الفطر السام. وبعدها بشهر تقريبًا قالت أمريكا إنها اكتشفت وجود فيروس (a) في عصير الفراولة المستوردة من مصر.

وقال اللواء علاء عبد الكريم، رئيس هيئة الرقابة على الصادرات والواردات، إن الولايات المتحدة الأمريكية تتعمد الإساءة إلى المنتجات المصرية كرد فعل على حظر مصر استيراد شحنات القمح السام، لافتًا إلى أن مصر تُصدر لها فراولة بشكلٍ منتظم ولم تُفتعل الأزمة إلا الآن، وهو ما يعني أن هناك رغبة في تدمير الاقتصاد المصري.

وأكد عبد الكريم أن مصر تفتح أسواقًا جديدة لتصدير منتجاتها إلى الخارج، لكنها تصطدم بتعمد بعض الدول تشويه صورة منتجتها، معتبرًا أن الأمر لا يقتصر على أزمة الفراولة فقط بل يمتد ليشمل جميع المنتجات التي تصدرها مصر إلى الخارج خصوصًا تلك المصدرة للاتحاد الأوربي.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123