ads
menuالرئيسية

شاهد| رؤساء العالم في جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق

ads
US President Barack Obama (C-L) stands alongside Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu (C-R) as Israeli military pass by with wreaths of flowers at Jerusalem's Mount Herzl national cemetery during the funeral of former Israeli president Shimon Peres on September 30, 2016. / AFP PHOTO / POOL / ABIR SULTAN

US President Barack Obama (C-L) stands alongside Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu (C-R) as Israeli military pass by with wreaths of flowers at Jerusalem’s Mount Herzl national cemetery during the funeral of former Israeli president Shimon Peres on September 30, 2016. / AFP PHOTO / POOL / ABIR SULTAN

14445936_1607489112655078_5563339660179972225_n

14485006_1607488942655095_5256535104460735973_n

14492585_1607489085988414_8514536412255425277_n

14519903_1607488709321785_7960700486555104821_n

14523263_1607489375988385_2000109452119467143_n
10
بدأت في القدس الغربية، صباح اليوم الجمعة، مراسم دفن الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز، وسط مشاركة دولية واسعة وإجراءات أمنية مشددة.
وكانت مواكب الرؤساء ورؤساء الحكومات ووزراء الخارجية والوزراء وممثلي الدول وصلت إلى “جبل هرتسل” في القدس حيث تجري مراسم الدفن التي تبثها قنوات التلفزة الإسرائيلية على الهواء مباشرة.

ومن بين الوفود الغربية برز الرئيس الأمريكي باراك أوباما، والرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون، والرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، ورئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير.

ووصل سامح شكري، وزير الخارجية، إلى مطار تل أبيب بإسرائيل، للمشاركة فى تشييع جنازة الرئيس الإسرائيلى السابق شيمون بيريز.

وكتب أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلى، على صورة شكري فور وصوله: “وزير الخارجية المصرى سامح شكرى وصل إلى إسرائيل للمشاركة فى مراسم تشييع الرئيس التاسع لدولة إسرائيل شيمون بيريز، التى ستقام صباح اليوم فى مقبرة عظماء الدولة بجبل هرتزل بأورشليم”.

وقال العميد خالد عكاشة، مدير المركز الوطني للدراسات الأمنية، إن مشاركة وزير الخارجية سامح شكري في جنازة شيمون بيريز جزء من الأعراف الدبلوماسية التي يجب أن توفي بها مصر، حيث إن العلاقة بين مصر وإسرائيل طبيعية رغم وجود اختلاف في وجهات النظر بين الدولتين.

وأشار إلى أن طبيعة التمثيل المصري في جنازة “بيريز” يدل على أن العلاقات في مرحلتها المتوسطة، معتبرًا أن المشاركة الفلسطينية في الجنازة لها وضع مختلف، حيث يعيش على هذه الأرض، ويعد الفلسطينيين الجار الأول لهم، ومن ثم رأت السلطة الفلسطينية أن تكون ممثلة بأكبر رأس لها وهو رئيسها.

ويغيب الرئيس عبد الفتاح السيسي والملك الأردني عبد الله عن جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز اليوم الجمعة، حيث اكتفيا بإرسال وزيرين نيابة عنهما.

وقالت ميرا تزوريف، الباحثة في شؤون الشرق الأوسط بجامعة تل أبيب لصحيفة التليجراف إن العلاقات بين إسرائيل والدولتين العربيتين وطيدة على المستوى الأمني واستدركت: “لكن كلا من الملك عبد الله والسيسي يخشيان إثارة الرأي العام عبر القيام بزيارة رفيعة المستوى إلى الدولة اليهودية”.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123