ads
menuالرئيسية

البابا يكشف سر سفر أحد آباء المجمع المقدس لأثيوبيا كل شهرين

ads

تواضروس
قال البابا تواضروس، بابا الإسكندرية، إن جهد الكنيسة فى ملف سد النهضة كبير جدًا، و”لدينا أحد الآباء فى المجمع المقدس مكلف بهذا الملف ويسافر أثيوبيا مرة كل شهرين”.
وأضاف البابا، خلال حواره مع برنامج نظرة، على قناة صدى البلد: “فى زيارتى لأثيوبيا سمعت من الأثيوبين تأكيدات بأن السد ليس للزراعة ولكن لإنتاج الكهرباء فقط”، مشيرًا إلى أنه من خلال الكنيسة “نحاول إقامة مشروعات تنموية للأثيوبين فى مجال الصحة والتعليم”.
وأوضح أن الأثيوبى ودود ولا يريد أن تكون العلاقة مع مصر فيها خوف، لافتا إلى أن الكنيسة لم يعد لها دورن أيام هيلاسلاسى
وكشف البابا ، عن أنه عضو فى نقابة الصيادلة، كما كان البابا شنودة، عضوًا بنقابة الصحفيين، مضيفًا “أنا بالنسبة للعملاق البابا شنودة فى كي جي وان”، وتابع “أنا من محبي البحر.. أتفرج عليه بس مش أعوم فيه”.
وأوضح بابا الإسكندرية، أنه نادرا ما يشاهد التليفزيون بسبب ظروف الوقت، وعندما يشاهد فيشاهد نشرات الأخبار، مضيفًا “جوايا حنين لموسيقى فيروز و الأخوان رحبانى التى تهتز لها الروح، وبها مخاطبة أو مناجاة مع الله، ومع مشاعر الحب والطبيعة، ولا زلت أقرأ الكتب”.
وقال البابا تواضروس الثانى، إن الوفد الكنسى الذى سافر إلى نيويورك أثناء زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى، كان هدفه الترحيب به، مؤكدا أنه كان على أتم الاستعداد للسفر معهم لو سمحت له الظروف.
وأضاف “تواضروس” خلال حواره مع الإعلامى حمدى رزق، ببرنامج “نظرة”، أن زيارة القدس السابقة كان هدفها تشييع جنازة مطران القدس وفاءا لهذا الرجل، وبعيدا تماما عن السياسة، رغم أنه عرض عليه زيارة الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن، وأماكن أخرى ولكنه اعتذر، مشيرا إلى أن التواجد المصرى المسيحى فى القدس غاية فى الأهمية، كما أن التواجد الدائم فهو من خلال مطران القدس وكأنه سفير مصر لدى القدس.
وعن قانون بناء الكنائس، أوضح أن هذا القانون فى حد ذاته صورة حضارية لمصر، مشددًا على أن الكنيسة هى أحد أعمدة هذا الوطن، مثل القضاء والقوات المسلحة والشرطة والأزهر والفن، الذين يعدوا جميعا أعمدة هذا البيت الكبير وهو الوطن

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123