ads
menuالرئيسية

5 معلومات عن امبراطور السيارات والتوك توك في مصر..منها أنه بيّاع بسبوسة

ads

%d8%b1%d8%a1%d9%88%d9%81-%d8%ba%d8%a8%d9%88%d8%b1
الدكتور رءوف غبور، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة « جى بى أوتو غبور»… والمعروف بامبراطور السيارات والتوك توك في مصر منذ نعومة أظافره يمتلك صفات رجل الأعمال يمتلك نحو 150 شركة وعلامة تجارية عاملة في السوق أبرزها «هيونداى وجيلى ومازدا وفولفو للنقل وميتسوبيشى للنقل وماركوبولو للنقل ويفيكو وباجاج للتوك توك ولاسا ويوكوهاما وويستلايك، وتضم تلك الشركات نحو ٨ آلاف عامل وتشرف على نحو ١٥ ألف عامل آخر.

بيع البسبوسة
يقول: أول مشروع في حياتى بدأته وعمرى 7 سنين وكان من أول مصروف أخذته كأى طفل لشراء الحلوى، أخذت المصروف واشتريت بسبوسة، وقسمتها قطعا وغلفتها وبعتها في النادي، ونتيجة المكسب كانت 100%، ومن بعدها لم أحصل على مصروف مرة أخرى من أسرتى في حياتى، وذلك بسبب المكاسب الكثيرة التي كنت أحققها من تجارة بيع البسبوسة،.

توكيلات السيارات

أسست أول شركة خاصة بى وهى شركة كانت متخصصة في مجال قطع الغيار والإطارات، ثم شيدت مصنعا، بدأ إنتاجه لصالح مجموعة «جنرال موتورز» العالمية خاصة بناء هياكل الأتوبيسات على شاسيهات جنرال موتورز، ثم طرحت توكيل «هيونداى» في السوق عام 1992، وقدمت عرضا وحصلت عليه، ثم حصلت على العديد من توكيلات السيارات في مصر.

أزمة الدولار لا تسبب لى أي أرق، وأؤيد تمامًا قرارات البنك المركزى، وليس من الصحيح ترك تجار السوق السوداء يتحكمون في العملة الوطنية ونحن بصدد إنشاء مصنع للإطارات ومصنع للدراجات النارية والتوك توك، وإقامة العديد من مراكز الخدمة الجديدة.

في 2013 حالة من الغضب الشديد انتابت رجل الأعمال “رءوف غبور” صاحب مجموعة “غبور أوتو” للسيارات، بسبب اعتصام تجار التوك توك أمام المقر الرئيسى لشركته فى منطقة أبى رواش الصناعية، اعتراضًا على سياساته الاحتكارية فى تجارة التوك توك.. أن غبور يستورد “التوك توك” الواحد بتسعة آلاف جنيه، ثم يبيعه لشركة وهمية باسمه بمبلغ 15 ألف جنيه، ثم يشتريه تجار الجملة من تلك الشركة بـ “22” ألفًا، وبذلك يحقق “غبور” مكسبًا قدره 13 ألف جنيه فى “التوك توك” الواحد.. عندما علم التجار بهذه اللعبة ثاروا على “غبور” وقدموا ضده بلاغات فى مكتب النائب العام.. لم يجد رجل الأعمال أمامه سوى الفاوض مع التجار، ولكن المفاوضات باءت بالفشل، وفى نهايتها قال “غبور”: “أعلى ما فى خيولكم اركبوه”.. وصعد التجار احتجاجاتهم، ووصل الأمر إلى التظاهر والاعتصام أمام شركته.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123