ads
menuالرئيسية

ما بالكم بجيش قوامه 92 مليون مقاتل؟!

ads

%d8%b9%d8%b5%d8%a7%d9%85-%d8%b9%d9%85%d8%b1%d8%a7%d9%86-521x321
عصام عمران

* أختلف كثيراً مع الذين هاجموا قطر وقناتها “الحقيرة” في أعقاب بثها فيلماً “وسائخياً” عن خير أجناد الأرض. وذلك لسببين هامين أولهما أن الجيش المصري وأبطاله عبر آلاف السنين أكبر بكثير من تلك الدويلة وقناتها. والثاني أن الفيلم كان بمثابة “الطوبة” أو الحجر الذي فجر بركان الوطنية والولاء في نفوس المصريين تجاه جيشهم الوطني وهو ما يجب أن نشكر “الحقيرة” عليه!!
* المؤكد أن قناة “الحقيرة” وملاكها ومديريها في الدوحة وتل أبيب مجرد أداة وحلقة من حلقات المؤامرة علي مصر وجيشها باعتباره الجيش العربي الوحيد الباقي قوياً ومتماسكاً رغم المخططات والمكائد التي دبرت ضده منذ اندلاع ثورات الخراب العربي التي أدت إلي تفكيك وضياع أقوي جيوش المنطقة العربية. وفي مقدمتها الجيش العراقي والسوري والليبي واليمني. وعندما فشلت محاولات تفكيك الجيش المصري والنيل منه في أعقاب 25 يناير وما تلاها من مؤامرات بفضل الله سبحانه وتعالي أولاً ثم من بعده فطنة وحكمة قادة جيشنا العظيم والمامهم بما يدبر ضد مصر وجيشها. وكذلك الوقفة القوية التي أذهلت العالم والمتمثلة في خروج أكثر من 32 مليون مصري في أعظم ثورة شهدها العالم في 30 يونيه. والتي أفشلت المخطط “الإخو أمريكي” لتقسيم مصر إلي 4 دويلات بعد إسقاط جيشها وتسريحه والاعتماد علي الميليشيات والعصابات كما هو الحال حالياً في غالبية دول الربيع أو الخراب العربي!!
* وللمرة المليون أقولها لقناة “الحقيرة” وملاكها ومريديها. أنتم لا تعلمون قوة وعظمة الجيش المصري الذي يعود عمره إلي آلاف السنين. كما ذكرت فهو أول جيش نظامي عرفته البشرية منذ عهد أحمس ومينا ورمسيس. مروراً بعهد صلاح الدين ومحمد علي ووصولاً إلي جمال عبدالناصر والسادات والسيسي. فجيش مصر ليس قوامه فقط نصف مليون مقاتل في الخدمة ومعهم مليون أو أكثر في الاحتياط ولكن جيش مصر قوامه 92 مليون مواطن مصري كلهم مقاتلون حتي الرضع منهم بل والأجنة بمثابة مشروع مقاتل لا يبخلون أبداً عن تقديم أرواحهم رخيصة فداء لوطنهم.
نعم هذا هو سر قوة وعظمة جيش مصر أيها “الحقيرة” فالمصريون كلهم جنود مقاتلون دفاعاً عن وطنهم مصر بل ووطنهم العربي. فهم لم ولن يتخلفوا يوماً عن تلبية النداء ولم يولوا يوماً ساعة الزحف ويكفي أن عدد شهداء مصر في معركة وحيدة خاضها دفاعاً عن الأمة وكرامتها يزيد علي سكان دويلتكم الدخيلة عن المنطقة. وجيش مصر كله من أبناء ونسيج هذا الوطن علي مختلف فئاته وأطيافه ولا يوجد بينهم جندي واحد من المرتزقة أو المأجورين كما هو الحال في جيشكم أو حتي في جيوش بعض الدول الكبري التي أنتم لها تابعون!!
* مرة أخري أقول للمصريين لا تغضبوا من تلك “الحقيرة” ولا تعيروها اهتماماً هي ودويلتها. فلو أرسل الجيش المصري كتيبة واحدة من العمليات الخاصة. بل فرقة من فرق “777” لأتت بملاك الحقيرة وقادة دويلتها صاغرين. ولكنها مصر وجيشها العظيم الذي كان ولايزال سنداً وسداً منيعاً ضد أي معتد علي وطننا الأصغر أو الأكبر من المحيط إلي الخليج وهذا قدرنا عبر آلاف السنين ودورنا الذي لن تثنينا عنه وسائخ “الحقيرة” أو مكائد تلك الدويلة وحكامها المراهقين والشواذ وأبداً لن ينفد صبر مصر الكبيرة مهما تطاول الصغار هنا أو هناك!!

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123