ads
menuالرئيسية

إسلام بحيري عن أيام السجن : كنت قاعد مع وزير سابق في الزنزانة وعندي تليفزيون وجرايد

ads

%d8%a5%d8%b3%d9%84%d8%a7%d9%85-%d8%a8%d8%ad%d9%8a%d8%b1%d9%8a قال إسلام بحيري، الباحث الإسلامي، إنه شعر بتغير مخيف بعد خروجه السجن، نظرًا لاختلاف طبيعة الحياة داخل السجن وخارجه، واصفًا السجن بـ التجربة القاسية، مضيفًا أنه كان يشعر بتأزم داخل السجن، لعدم معرفة سبب وجوده داخل السجن، حيث كان دائمًا يسأل نفسه: “أنا هنا ليه؟.. دخلت السجن وتهمتي برنامج”.

وأشار “بحيري”، خلال حواره ببرنامج “90 دقيقة” المذاع عبر فضائية “المحور”، اليوم السبت، إلى أنه تعامل مع رجال اعمال وفئات مختلفة داخل السجن مثل الدكتور صلاح هلال، وحمدي الفخراني، لافتًا إلى أن معنى السجن لديه كان مختلف عن كل من تعامل معهم، حيث أن السجن صعب على أي صاحب رأي مهما كانت مدته.

وأضاف أنه قضى مدة حبسه الـ 11 شهرًا في حبس انفرادي بناءًا على طلبه، متابعا: “مأمور السجن قالي مش هتستحمل، قولتله أنا عارف نفسي، والسجن مش قبر”، لافتًا إلى أنه كان هناك تليفزيون وجرائد داخل السجن.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123