ads
menuالرئيسية

كارثة | قذاف الدم : قواعد عسكرية أجنبية تقام في ليبيا

ads

%d9%82%d8%b0%d8%a7%d9%81قال أحمد قذاف الدم ابن شقيق الزعيم الراحل معمر القذافي، إن الاستراتيجية الغربية تستهدف تأمين البحر المتوسط، وأن يكون لهم منافذ على دول إفريقيا والصحراء من خلال ليبيا.

وأوضح قذاف الدم، أن الغرب يريد أن يعيد سياسة الاستعمار ولكن في صورة فرض الحماية، وبحجة الحفاظ على المدنيين وتحقيق الديمقراطية، مشددا على أن معمر القذافي كان قد طرد كل القواعد العسكرية الأجنبية من ليبيا وهم يعملون على عودتها بعد قتل القذافي.

وأضاف قذاف الدم، في حواره مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي» على قناة «صدى البلد»، أن هناك قواعد عسكرية إيطالية وإنجليزية الأن على الأراضي الليبيبة لتحقيق تلك الأهداف.

قال أحمد قذاف الدم، منسق العلاقات الليبية المصرية سابقًا والمسئول السياسي لجبهة النضال الوطني الليبي، إن بلاده منذ تدخل الغرب بها في 2011 تحولت إلى فوضى عارمة، وفساد وخراب، مشيرًا إلى أن الليبيين أصبحوا يقتلون بعضهم البعض.
وأضاف “قذاف الدم”، : “الشعب الليبي بعد هذه السنوات بدأ يفيق من الصدمة، والحقائق تظهر؛ ورؤساء الغرب اعترفوا أن ما حدث بليبيا ليس ثورة وإنما غزو استعماري شاركت فيه فرنسا وإيطاليا وإنجلترا”، مشيرًا إلى أن الغزو كانت ضحاياه الشعب الليبي.

وتابع: “رغم كل الآلام والجراح نثق فى شعبنا وقدراته على النهوض من الأزمة”.

وتوجه ابن عم الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، بالشكر إلى الشعب المصري الذي يستضيف ما يقرب من مليون لييبي مهجر على مدار خمس سنوات، بعد الغزو الغربي لليبيا.

وقال قاذف الدم، ، إن الغرب استغل ما مرت به ليبيا من حالة من الفوضى ليحقق مطامعه فيها، ويعيد تكرار سيناريو الاستعمار مرة أخرى.

وذكر أن المخطط الغربي الذي جاء في 2011 لم ينته ومازال مستمرا، ولو كانت المشكلة في معمر القذافي فلماذا لم تتوقف بحور الدماء حتى الآن، لافتا إلى أن دعوات التحرر والديمقراطية ما هي إلا مجرد أوهام.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123