ads
menuالرئيسية

رد فعل النواب علي تصريحات وزير التعليم عن الكتاب المدرسي

ads

%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%aa%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d8%b1%d8%b3%d9%8a%d8%a9
قال الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم، خلال كلمته جلسة الحوار الشهري الأولى للشباب لمتابعة تنفيذ توصيات المؤتمر الوطني الأول للشباب بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي: من الجائز أن يكون الكتاب المدرسى لا يوجد له أهمية عند شريحة مجتمعية معينة، لكن الكتاب له لازمة فى أماكن لا تصلها وسائل التقنية الحديثة وأيضا فى القرى والنجوع والتجمعات القبلية والوديان، موضحا أنه يمكن الاستغناء عنه لاحقا بعد استكمال البنية التكنولوجية فى المدارس.”

وحول هذا الشأن، قال النائب عبد الرحمن البكري، أمين سر لجنة التعليم البرلمان، إن حديث الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني عن عدم أهمية الكتاب المدرسي، يقصد به الفئة المعتمدة على الدروس الخصوصية والكتب الخارجية.

وأضاف “البكري” في تصريحات خاصة، أن طلاب القرى والنجوع مضطرون للاعتماد على الكتاب المدرسي، نظرًا لعدم توافر الكتب الخارجية والتكنولوجيا الحديثة بهذه المناطق، مطالبًا بضرورة تطوير الكتاب المدرسي حتى يفوق الكتب الخارجية، ويقضي على الدروس الخصوصية.

وأوضح أمين سر التعليم بالبرلمان، أن تطوير مناهج الرياضيات والعلوم يحتاج إلى الاستعانة بتجارب الدول المتقدمة في مجال التعليم كدولتي سنغافورة وماليزيا، مؤكدًا أن الأيام القادمة ستشهد تطوير الكتب المدرسية لتواكب متطلبات العصر الحديث.

ومن جانبها، قالت النائبة ماجدة نصر عضو لجنة التعليم بالبرلمان، إن حديث وزير التعليم بشأن عدم أهمية الكتابالمدرسى يثير الكثير من التساؤلات وخاصة أن الكتاب المدرسى من المفترض أن يكون المصدر الاول فى التعليم، دون مصادر اخرى، لافتة إلى أن الوزير غير موفق فى حديثه فى هذا الشأن.

وتابعت نصر فى أن الكتاب لا تكمن أهميته بالنسبة لطلاب المحافظات والقرى البعيدة كما أشار الوزير فى كلمته، إلا أنه لابد أن يكون منافسا على مستوى العالم ولايعوض بمصادر اخرى.

وفي هذا الصدد، قالت النائبة منى عبد العاطى عضو لجنة التعليم بالبرلمان، إن تحويل اسلوب الدراسة من الكتب المدرسية إلى إلكترونية يعد أحد أنواع التطوير، لافتة إلى أن حديث وزير التربية و التعليم عن إمكانية الاستغناء من الكتب المدرسية حال إدخال التكنولوجيا يعد خطوة نحو التطوير.

وتابعت النائبة يجب الانتهاء من التلقين السلبى للطالب دون مشاركته أو اجراء الابحاث حتى يستوعب الطالب المحتوى الذى يقوم بدراسته، إلا أن هناك بعض المراحل التعليمة يكون من الصعوب التعامل مع الوسائل التقنية خاصة المرحلة الابتدائية وماقبلها، كما أنها فى تلك المرحلة يجب الاعتماد على الكتاب المدرسى والتدريب على استخدام الوسائل الحديثة.

وأشارت عبد العاطى، إلى أن الاستغناء عن الكتب يجب ان تسبقه خطة شاملة ودراسة متأنية حتى تتوفر المصادر الاخرى الموثوقة والتى يمكن للطالب الرجوع اليها.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123