ads
menuالرئيسية

فضيحة| نائب برلماني صاحب مدرسة خاصة يجب الطلاب على دفع المصروفات بالدولار

ads

وزير-التربية-والتعليم1كشف مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم، أن هناك شكاوى بالجملة وصلت إلى الوزارة، وتتعلق بوجود مدارس خاصة ودولية تقوم بتحصيل المصروفات الدراسية بالدولار الأمريكي، بالمخالفة للقوانين المصرية في المعاملات المالية، وبما يتعارض مع القرارات والتعليمات الوزارية الصادرة في هذا الشأن.
تقارير ومتابعات

وفجر المصدر مفاجأة، بتأكيد أن العديد من الشكاوي من جانب أولياء الأمور وصلت الوزارة بخصوص قيام مدرسة يمتلكها نائب بارز في مجلس النواب، وتقوم بجمع المصروفات بالدولار الأمريكي، وقررت الوزارة إرسال لجان دورية دون علم مسبق إلى هذه المدرسة للوقوف على أبعاد التعاملات بالدولار الأمريكي، والتحقيق في الأمر، وفي حال ثبوت ذلك لن يتم النظر إلى عضويته بالمجلس، وسيتم التعامل معه وفق القانون المنظم للمدارس الخاصة، بغض النظر عن صاحبها، وقد تصل العقوبة إلى سحب الترخيص.

أضاف المصدر، أن العديد من اللجان تقوم حاليا بعمل زيارات فجائية على المدارس الخاصة والدولية لإثبات وجود تعاملات بالدولار الأمريكي، مؤكدا أنه في حال قيام أي مدرسة بتعمد جميع المصروفات بعملة غير مصرية مثل الدولار، فإن العقوبة التي توقعها الوزارة في هذه الحالة تصل إلى حد سحب الترخيص الممنوح للمدرسة.

وأشار المصدر، أن الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم، أصدر قبل أسبوع، تعديلات جوهرية على القرار الوزاري رقم 449 الخاص بتنظيم العمل بالمدارس الخاصة والدولية، بحيث تم حظر جمع أية مصروفات بخلاف الجنيه المصري، وأن مخالفة ذلك يعرض المدرسة للمسئولية القانونية، حيث كان الأمر في السابق عبارة عن تعليمات شفهية وكتابية، ولم تكن ضمن قرار وزاري يتيح للوزارة معاقبة المدرسة، دون أن تتهرب من المسئولية.

ونص القرار على أن تلتزم المدارس بإعلان المصروفات الدراسية بالجنيه المصري، في مكان ظاهر بالمدرسة، وكذا تحصيلها بالعملة المصرية من جميع الطلاب، مع ضرورة إخطار الوزارة بقيمة المصروفات، قبل بداية كل عام دراسي بشهر على الأقل.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123