ads
menuالرئيسية

لقاء الهلالى بالسفير الأمريكى يفضح المسئول عن تمرير درس “انتصار إسرائيل في أكتوبر”

ads

وزير-التربية-والتعليم1كشفت وزارة التربية والتعليم في بيان رسمي لها، أنها مسئولة عن مراجعة مناهج المدارس الدولية في مصر، وذلك على خلفية لقاء الوزير الهلالي الشربيني مع السفير الأمريكي بالقاهرة، ما يؤكد أن وزارة التعليم مسئولية عن وجود درس في مناهج المدرسة الأمريكية يقول إن إسرائيل هي من انتصرت في حرب أكتوبر.

وقال بيان الوزارة بالنص “أبدى السفير الأمريكى استعداده لتقديم الدعم الكامل فى مجال التعليم فى مصر، مؤكدًا على ضرورة توطيد العلاقة بين الوزارة والسفارة الأمريكية، مشيرًا إلى أن بداية إنشاء المدارس الأمريكية فى مصر كان عام 1940، حيث كانت تقتصر فقط على قبول أبناء السفاره الأمريكية، لافتًا إلى أن هناك اتفاقًا منذ عام 2009 يتضمن الموافقة على المناهج التى تدرس بالمدارس الأمريكية ، كذا السماح بقبول الطلاب المصريين بها بعد موافقة الوزارة”.

وكانت الوزارة تبرأت قبل أسابيع من الإشراف على مناهج المدرسة الأمريكية وقالت انها تخص وزارة الخارجية على خلفية تدريس المدرسة للطلاب درسا يتحدث عن هزيمة مصر في حرب أكتوبر وانتصار إسرائيل.

وبحسب بيان الوزارة فقد وجه الهلالى إلى أن أى مدرسة دولية فى مصر تخضع لإشراف الوزارة حال استقبالها لطلاب مصريين، وأكد على أن المدارس الدولية الأمريكية فى مصر تعمل على توطيد العلاقات الثقافية بين البلدين، وأن الوزارة ترحب بمراجعة الأمور المتعلقة بالمدرسة الأمريكية بالمعادى فى ضوء مذكرة تفاهم من السفارة الأمريكية، وذلك بالتعاون مع وزارة الخارجية، والعمل على توفيق أوضاعها بما يحقق الصالح العام، ويدعم علاقات التعاون التعليمى والثقافى بين البلدين.

وذكر البيان ان الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، استقبل السفير ستيفن بيكروفت سفير الولايات المتحدة الأمريكية فى مصر، فى إطار تعزيز التعاون بين البلدين فى مجال التعليم، وتبادل الخبرات حول تطوير النظام التعليمى فى مصر، بحضور شون مرفى القنصل العام للسفارة الأمريكية بالقاهرة، والسفير حاتم قنديل نائبًا عن مساعد وزير الخارجية المصرية لشئون الأمريكتين.

أكد الهلالى على أن الوزارة تحرص على تنمية العلاقات، وتقوية أواصر التعاون بين البلدين فى مجالى التعليم العام والتعليم الفنى.

أشار الهلالى خلال اللقاء إلى مشروع مدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا ((STEM؛ مؤكدًا أنه نموذج مضىء، للتعاون البناء بين مصر، وأمريكا فى مجال التعليم، وأكد أن الوزارة تسعى إلى التوسع في هذا النموذج من المدارس، بحيث تغطى مستقبلًا جميع محافظات الجمهورية؛ نظرًا لأن هذا النوع من التعليم يسهم فى تحقيق التقدم العلمى والتكنولوجى.

وأوضح الهلالى أنه بناءً على اتفاق التعاون المبرم بين الوزارة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) فأنه يتم تدريب معلمى هذه المدارس، وتأهيلهم للعمل فى المدارس القائمة حاليًا، والتى سيتم إنشاؤها مستقبلًا، كما أنه جارٍ الاتفاق على أن تكون مصر جهة اعتماد للجهات الراغبة في إنشاء مدارس (STEM) في المنطقة العربية.

وأضاف الهلالى أنه من منطلق نجاح هذا النموذج فى مصر، اهتمت بعض الدول العربية مثل المملكة العربية السعودية، والإمارات بالاطلاع عليه، للاستفادة منه، مؤكدًا أن الوزارة ترحب بدعم هذه الدول بكوادر المعلمين المؤهلة لدينا .

أشار الوزير إلى أن اختيار الطلاب الذين يلتحقون بهذه المدارس يشترط حصولهم على مجموع 95% فى الشهادة الإعدادية، بالإضافة إلى أنهم يخضعون لاختبارات مؤهلة فى مواد العلوم والرياضيات، بالإضافة إلى اختبارات الذكاء.

وخلال اللقاء تم بحث سبل التعاون فى مجال تدريب المعلمين، من خلال التعاون مع الجهات الدولية لتطوير مهارة اللغة الإنجليزية لدى المعلمين، وكذلك تدريب معلمى الرياضيات والعلوم الذين يدرسون باللغة الإنجليزية، كما تم بحث سبل دعم التعليم الفنى من خلال تنمية مهارات الطلاب، وربط التعليم بسوق العمل، وتحويل التعليم النظرى إلى تعليم عملى فى مدارس التعليم الفنى.

الهلالى يشدد على الانتهاء من إعداد النماذج الامتحانية التجريبية لطلاب الثانوية العامة

وعقد الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى اجتماعًا لمديرى عموم تنمية المواد الدراسية، وخبراء المركز القومى للامتحانات والتقويم التربوى، ومركز تطوير المناهج والمواد التعليمية؛ لمناقشة الاستعداد لامتحانات شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة، للعام الدراسي الحالي 2016/2017، وبعض الموضوعات الأخرى.
أكد الهلالى على تضافر كل الجهود للنهوض بالعملية التعليمية، مشيرًا إلى أهمية الاستعداد الجيد للامتحانات، والحرص على الأداء الأمثل؛ من أجل الخروج بعملية امتحانية منضبطة.
تم خلال الاجتماع مناقشة إعداد النماذج الامتحانية التجريبية سواء من خلال نظام الورقة الواحدة، أوالكراسة، حيث شدد الوزير على إعداد (5) نماذج للامتحانات، تتضمن المنهج كاملًا، مع مراعاة إعداد أربعة أشكال لكل نموذج امتحان، يراعى فيها اختلاف ترتيب الأسئلة بكل شكل عن الآخر.
وأوضح الوزير أن الوزارة تستهدف من إجراء هذه الاختبارات تدريب الطلاب على أنماط متنوعة من الأسئلة، ومشابهة لأسئلة امتحانات نهاية العام الدراسى، واستفادة القائمين على العملية التعليمية من التجربة، وتلافى سلبياتها عند عقد امتحانات نهاية العام.
ووجه الوزير بمراعاة المستويات العقلية المختلفة للطلاب، عند وضع الامتحان والحرص على وجود نسبة (30%) من الأسئلة تخاطب المستويات العليا للتفكير، وأن تكون صياغة السؤال واضحة وبسيطة؛ حتى يسهل على الطالب فهمها.
وتناول الاجتماع مناقشة تظلمات امتحانات الثانوية العامة وتضرر بعض الطلاب من نتائجهم، وكيفية إيجاد آليات للحد من هذه التظلمات.
كما تمت مناقشة آليات تنمية مهارات الاستماع والتحدث باللغة الأجنبية لدى الطلاب، وإمكانية التعاون بين الجهات الدولية لتقييم الطلاب،وتدريب المعلمين، حيث كلف الوزير مديرى عموم تنمية مواد اللغات الأجنبية بدراسة هذا المشروع مع الجهات الدولية، وإعداد تصور مقترح لعقد اتفاقية تعاون مشتركة.
وفى سياق آخر شدد الهلالى على تفعيل القرار الوزارى الخاص بأداء الطالب امتحانات مواد (الرياضيات، والعلوم) باللغات الأجنبية، باللغة التى درس بها.
كما تطرق الاجتماع إلى مناقشة دراسة وضع تصورات بديلة لبعض كتب الصف الأول الثانوى؛ لتقنين طباعة الكتب الدراسية، وتتمثل فى رفع المناهج على الموقع الإلكترونى للوزارة بصيغة (pdf)، وكذلك إتاحتها بالنظام التفاعلى على الموقع، وعلى أسطوانة مدمجة توزع على كل طالب، والاقتصار على طباعة عدد محدود من الكتب يتم تزويد المكتبات المدرسية بها لكى تكون متاحة للطلاب، وكذلك عدم طباعة القصص المقررة على الطلاب، كما طالب الوزير بإعداد مقترحات فى هذا الجانب والتفكير بطرق غير تقليدية؛ لدراستها، ومناقشتها.
حضر اللقاء الدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام، والدكتور مجدى أمين مدير المركز القومى للامتحانات والتقويم التربوى، والدكتور حازم راشد مدير مركز المناهج والمواد التعليمية، ومحمد سعد رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوى والخاص والرسمى للغات.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123