ads
menuالرئيسية

وزير سابق بعد زيارة مسئول سعودي لسد النهضة: موقف أسود للمملكة ضد المصريين

ads

%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b9%d9%88%d8%af%d9%8a%d8%a9شن وزير الموارد المائية والري الأسبق، محمد نصر الدين علام، هجومًا عنيفًا على السعودية بعد زيارة مستشار العاهل السعودي الملك سلمان، إلى سد النهضة الإثيوبي.

وقال “علام” في تصريحات صحفية: “الزيارة تشكل سابقة خطيرة، وتعد ردًا على الخلافات الحالية بين مصر والسعودية، واستكمالًا لمسلسل التراجع عن الالتزامات السعودية بتوفير الإمدادات البترولية لمصر بموجب اتفاق تعهدت به شركة “أرامكو” السعودية الحكومية”.

وأضاف “ما تقوم به السعودية هو تحرك خاطئ، وسيكون له ردود أفعال غير إيجابية، ويزيد من حدوث التفرقة بين الدول العربية، موضحًا أن قادة السعودية السابقين لهم تاريخ أبيض مع مصر والشعب المصري، وما تقوم به حاليًا يعد من (المواقف السوداء) التي لن ينساها التاريخ، ما لم يتم تداركه فورًا”.

وتابع: “أي خلافات بين الحكومة المصرية والسعودية أو القيادتين في البلدين لا يجب أن تنعكس في تصرفات (غير مسؤولة) تهدد مصالح الشعبين، من خلال التلويح بالتعاون مع دولة تهدد الأمن المائي للمصريين، مطالبًا بمراجعة هذه المواقف لأنها ستكون ضد الشعب المصري وليست ضد الرئيس فقط”.

وكانت تقارير إعلامية، قد أفادت أن مستشار العاهل السعودي بالديوان الملكي أحمد الخطيب، قام بزيارة إلى سد النهضة الإثيوبي، وذلك في إطار تواجده حاليًا في العاصمة أديس أبابا للوقوف على إمكانية توليد الطاقة المتجددة.
وتتخوف مصر من تأثير السد على حصتها السنوية من مياه النيل (55.5 مليار متر مكعب)، بينما تؤكد إثيوبيا أن السد سيمثل نفعًا لها خاصة في مجال توليد الطاقة، وأنه لن يمثل ضررًا على السودان ومصر.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر إثيوبي رافق المسؤول السعودي والوفد المرافق له قوله: “إن الخطيب الذي وصل أديس أبابا الجمعة، زار في اليوم نفسه، السد، وكان في استقباله مدير المشروع سمنجاو بقلي”.

وبحسب المصدر: “لم يكن معلنًا عن جدول زيارة الخطيب والوفد المرافق له، لاسيما لسد النهضة”.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123