ads
menuالرئيسية

بالصور..التحفظ على حجر أثري كان يستخدم في تقطيع الكرشة والكوارع بالمحلة

ads

569926_0-1
أصدر تامر أبوالنجا، رئيس مجلس مركز ومدينة المحلة الكبري بمحافظة الغربية، الثلاثاء، توجيهاته إلى سعد نصر، نائب رئيس مجلس المدينة، بالتحفظ على حجر أثري بقرية محلة أبوعلي، ونقله إلى متحف بهبيت الحجارة كي يكون مزارًا لكافة أبناء ومواطني المحافظة .

وكانت الصدفة قادت العشرات من أهالي ومواطني قرية محلة أبوعلي بدائرة المركز بالعثور على حجر أثر فرعوني داخل سوق الكرشة والكوارع بالكوبري المقابل مجمع محاكم ونيابات المحلة.

وتلقى العميد علاء الغرباوي، مأمور مركز المحلة، بلاغا من أهالي قرية محلة أبوعلي بدائرة المركز بالعثور على حجر صخري ارتفاع حوالي 85 سم وعرضه يقترب من 124 سم داخل سوق بيع لحوم الكرشة والكوارع ولحمة الرأس، حيث كان يستخدم في تسهيل تقطيعها.

وأوصى ، وقتها، اللواء حسام خليفة، مدير أمن الغربية، بإخطار الجهات المعنية لوزارة الآثار وتشكيل فريق من ضباط الشرطة ضم كل من المقدم محمد البرلسي، رئيس مباحث مركز المحلة، وقوات من الشرطة السرية والنظامية إلى موقع العثور على الحجر الصخري والتحفظ عليه إذا ما تم التأكد من كونه قطعة أثرية من عدمه.
569926_0

كما تم تشكيل فريق من هيئة الآثار بإدارة سمنود بمحافظة الغربية ضم كل من من إيهاب عبدالظاهر، مدير هيئه الآثار بسمنود وبهبيت، ولفيف من مفتشي الآثار من بينهم أشرف أبوقاسم، مفتش آثار، وسام كمال، مدير آثار سمنود، وعبدالرحيم الكرارجي، مفتش بالآثار، وقوات من الشرطة السرية والنظامية لنقل الحجر الأثري إلى معبد قرية بهبيت الحجارة بدائرة مركز سمنود، كي يتم وضعه أسفل عمود من أعمدة المعبد حيث مكانه الطبيعي.

وكشف أعضاء اللجنة أن الحجر الصخري الأثري يعود إلى عهد الأسرة الفرعونية 30 كما تم إيداعه بـ«معبد نوريس شو» بسمنود حيث كانت سمنود عاصمة لمصر الفرعونية في ذلك الوقت وكان يطلق عليها «تب نثر» بمعني السور المقدس.

569924_0

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123