ads
menuالرئيسية

«صيادلة الإسكندرية» تفتح النار على وزير الصحة

ads

resize-3
شنت نقابة الصيادلة بالإسكندرية، هجوما على وزارة الصحة، بعد إعلانها عقد اتفاقيات لزيادة أسعار الدواء، مع الشركات المنتجة، بداية من شهر فبراير 2017، وبشكل مطلق، مؤكدة أن ذلك من شأنه أن يُثير الاحتقان فى الشارع المصرى.

وحمّلت النقابة فى بيان، الجمعة، وزير الصحة، المسؤولية الكاملة للمراجعة الصحيحة لأسعار الدواء، وفقًا للمعايير العالمية، وأن يكون لكل دواء سعر محدد وثابت، تجنباً للآلية التى فشلت، فى مايو الماضى.

وحذرت فى البيان، من ما وصفته بالكارثة الدوائية، المتمثلة فى النقص الحاد لأغلب أصناف الدواء الحيوية، ما قد يؤدى إلى إغلاق عدد كبير من الصيدليات، ودخول الأمن الدوائى فى دوامة الخطر.

وطالبت النقابة، الوزير، بتنفيذ القرار 499 لسنة 2012، وإنقاذ اقتصاديات الصيدليات الأهلية من ضخامة الأعباء، وتحمل الوزير والشركات، المسئولية الأمنية والقانونية كاملة، من تبعات عدم تنفيذه، وامتناع بعض الشركات الكبرى عن توريد الدواء للصيدليات.

وطالبت نقابة صيادلة الإسكندرية، بتشكيل لجنة لإدارة الأزمة، من أعضاء لجنة الصحة بمجلس النواب، ونقابة الصيادلة، ووزارة الصحة، لحسم هذا الملف، وإنقاذ الوطن من هذه الأزمة.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123