ads
menuالرئيسية

إجتماع طارئ لوزير التعليم العالي مع رؤساء الجامعات

ads

جامعة القاهرة
دعا الدكتور أشرف الشيحى، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، لعقد جلسة طارئة للمجلس الأعلى للجامعات، على هامش زيارته لجامعة المنوفية، اليوم السبت، مؤكداً أنه تم إبلاغ جميع رؤساء الجامعات لحضور الجلسة بعد ما شهدته الجلسة الماضية من خلافات حول قضايا الجامعات، وكذلك مناقشة بعض الموضوعات المهمة.

ومن المقرر أن تناقش الجلسة بعض الموضوعات التى لم تستكمل من الجلسة الماضية بسبب عدم حضوره، وعدة موضوعات على رأسها قانون التعليم العالى الجديد.

وتمثل الجلسة، أول مواجهة مباشرة بين رؤساء الجامعات من أعضاء المجلس والدكتور أشرف الشيحى، وزير التعليم العالى والبحث العلمى.

حيث شهدت الجلسة الماضية خلافات بسبب قرار المجلس بإلغاء تشكيل لجنة اعتماد المناهج والكليات الجديدة برئاسة الوزير، وكذلك اعتراض المجلس على طريقة تشكيل اللجنة الخاصة بجمع مقترحات المجتمع الجامعى حول اللائحة الطلابية الجديدة.

وتسود حالة من الجدل والغليان بالمجتمع الأكاديمي بعد انتشار مسودة قانون الجامعات الأيام الماضية، حيث شهدت جلسة المجلس الأعلى للجامعات توزيع مسودة قانون تنظيم الجامعات السبت الماضي على رؤساء الجامعات، وشهدت الجلسة غياب الدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالي والبحث العلمي لارتباطه ببعض اللقاءات الوزارية.
تقارير ومتابعات وظهر غضب من الأكاديمين فور انتشار المسودة، واصفين إياها بالكارثة والفضائح الدستورية ومخالفة للقانون.

وقالت وزارة التعليم العالي، إن ما نشر في الساعات الماضية حول مسودة قانون الجامعات، هى نسخ مختلفة غير حقيقية من مسودة قانون تنظيم الجامعات ولا تعلم الوزارة مصدرها حيث إنها غير صحيحة على الإطلاق.. مؤكدة أن ما صدر عنها لبعض رؤساء الجامعات هو فقط بغرض الدراسة التمهيدية فقط وهى مجموعة من الأفكار الأولية التي خلصت إليها لجنة إعداد قانون تنظيم الجامعات.

شدد الدكتور أشرف الشيحي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على أنه غير راضِ عن العديد من المواد الموجودة في مسودة قانون التعليم العالي، موضحا أنها مجموعة من الأفكار من قبل اللجنة المعنية بإعداد القانون برئاسة الدكتور عباس منصور رئيس جامعة جنوب الوادي، ولم نقرها بعد ولم تطرح لأعضاء هيئة التدريس بل على رؤساء الجامعات تمهيدا للنظر في تلك المقترحات.
تقارير ومتابعات

وأضاف الشيحي : هناك بعض الأشياء تسربت ليست لها علاقة بالقانون، مشيرا إلى أن الأفكار التي تم طرحها هي حصيلة أفكار أشخاص كثيرة ولم تعتمد حتى يتم طرحها على أعضاء التدريس بالجامعات.

كما أكد وزير التعليم العالي، أن ما طرح في مسودة القانون فيها كثير من التجاوزات وأشياء كثيرة لم يتم إقرارها والمعني هو قانون 49 لسنة 72 للجامعات الحكومية وليس قانونًا عامًا للتعليم، بل هو قانون للجامعات الحكومية، لافتا إلى أن هناك قانونا خاصا بالجامعات الخاصة هو 52 ويتم تعديله وسيتم أخذ رأي أعضاء التدريس أيضا فيه..قائلاً :” مفيش حاجة فرض، نحتاج للتنظيم ومستوى أفضل للمنظومة وأعضائها”.

وأوضح الشيحي، أن ما طرح هو مجرد أفكار للمناقشة، مشددا على أن ما طرح به العديد من الإقحامات لإثارة البلبة وتشويه الصورة، مطالبا الجميع بالهدوء وعدم القلق وأن القانون سيكون بتوافق المجتمع الأكاديمي.

واختتم وزير التعليم العالي، تصريحاته بأن ما يثارعن أن القانون جاهز، هو غرضه إثارة الأزمات، مضيفا أن الفترة الماضية شهدت العديد من الأقاويل أن هناك 90% من القانون منتهى، وأن الوزير متعمد عدم إخراج القانون.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123