ads
menuالرئيسية

مخيون يهاجم أولي الأمر ..ويشكو عدم دعوته لزيارة معالم الكويت

ads

%d9%85%d8%ae%d9%8a%d9%88%d9%86
قال الفنان عبدالعزيز مخيون نحن نعيش الآن في مرحلة نقصان، وقلما تجد البديل للراحلين، وإن كنا لا نفقد الأمل أبداً، لكن لكي يتحقق هذا الأمل لابد من البداية الحقيقية لذلك، وهي ضرورة الاهتمام بتطوير التعليم، ووجود رؤية وخطة من جانب الدولة للمستقبل البعيد، وإشاعة الثقافة في المجتمع، وهو ما لا أراه موجودا الآن، وأولي الأمر يخافون من الثقافة، لذلك فهي غائبة أو مغيبة.

وعن انضمامه لحركة كفاية قال : أنا الآن لست بصدد تقييم الحراك السياسي في مصر. الآن أنا أمثل فقط.

ويزور مخيون الكويت للمشاركة في الحفل الفني الختامي لاختيار الكويت عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2016، وأكد اختياره ضمن فريق عمل عربي لإحياء الحفل الفني “قوافل النور” موضحا ان هذا العمل هو تتويج احتفال الكويت لاختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2016، ويتناول تاريخ العرب بشكل عام والكويت بمستوى خاص، ويعرض شخصيات من التاريخ العربي القديم، مثل العالم الحسن بن الهيثم، وهي الشخصية التي أجسدها ضمن الحفل، والفيلسوف أبونصر الفارابي التي يجسدها الفنان المغربي محمد مفتاح، وشخصيات أخرى يجسدها فنانون آخرون، أمثال الفنانين جاسم النبهان وحمد القطان من الكويت، وإبراهيم الزدجالي من سلطنة عمان، وعبدالحكيم قطيفان من سورية، وكذلك فنانون من الإمارات.

وتقدم هذا العمل فرقة “إنانا” السورية مع المخرج جهاد مفلح، وأنا سعيد بالتواجد في مثل هذا العمل، لاسيما أنني أدعو للعمل العربي المشترك دائما على جميع الأصعدة، وخاصة على الصعيدين الثقافي والفني، وكذلك سعيد بتقديم مثل هذا العمل على أرض الكويت، وأتمنى أن تتاح مشاهدته لجميع الجماهير العربية عبر التلفزة.

وأود التعبير عن سعادتي بزيارة الصرح الثقافي المهم مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، الذي يعكس اهتمام الكويت بالثقافة والفنون، وهو مبنى يشرف العرب جميعا، وأتمنى أن يظل مبنى حافلاً بالأنشطة والفعاليات على مدار العام، بحيث يجذب الجمهور العربي إليه من كل مكان، لأنه مبنى ضخم، ويتميز بالإمكانات الكبيرة.

وشكا مخيون لصحيفة الجريدة الكويتية من عدم الاهتمام به ودعوته لزيارة معالم الكويت قائلا :، حتى الآن لي ثلاثة أيام مقيم بالفندق لم يرافقني فيها أحد إلا عندما طلبت مشاهدة مبنى مركز الشيخ جابر الثقافي، وقد ذهبنا للتسجيل الصوتي فقط، كما زرت بيت الكويت للأعمال الوطنية عندما استضافني رئيس البيت يوسف العميري برفقة الفنان محمد مفتاح، وهذه الزيارة الأخيرة كانت بشكل ودي وبعيدة عن تنظيم جدول الزيارة، وتعرفنا خلالها على هذا المزار الذي قام بجهود فرد واحد وهو يوسف العميري، وأمضينا فيه وقتاً طويلاً قارب الثلاث ساعات، رغم أنه كان يجب أن يكون هناك مرافقون لنا من المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب.

قال انه مشغول بتصوير عمل آخر، وهو مسلسل “الجماعة”، وفيلم سينمائي بعنوان “الكنز”.
يذكر أن الفنان الكبير يقيم في قرية «مخيون» بمحافظة البحيرة هربا من ضوضاء القاهرة والرحيل الى بلد الميلاد بحثاً عن الراحة والسلام الداخلي، ولا يأتي الى القاهرة إلا للعمل فقط بعد ذلك يعود سريعاً إلى البحيرة..

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123