ads
menuالرئيسية

مفاجأة| سر انتحار أمين عام مجلس الدولة..شنق نفسه بالجرافتة..ونقلت جثته لمشرحة زينهم

ads

%d9%88%d8%a7%d8%a6%d9%84-%d8%b4%d9%84%d8%a8%d9%8a
قالت مصادر خاصة، أن المستشار وائل شلبي أمين عام مجلس الدولة السابق، أصيب بصدمة عصبية شديدة عقب التحقيق معه وقام بشنق نفسه برابطة العنق “كرافتة” التي كانت يرتديها فور دخوله محبسه.
وأكد المصدر أن شلبي كان في حبس انفرادي، وعندما دخلت قوة الحراسة إلى محبسه وجدته لفظ أنفاسه الأخيرة، وتم إبلاغ نيابة أمن الدولة والنائب العام بالواقعة.

كشف مصدر مسئول بمصلحة الطب الشرعي، طلب عدم الإفصاح عن اسمه، أن عدد من خبراء المصلحة اتجهوا إلى مقر محبس المستشار وائل شلبي أمين مجلس الدولة السابق المتهم في قضية “الرشوة الكبرى” لفحص جثمانه وتحديد أسباب وفاته.
وأوضح المصدر، أنه سيتم تشريح الجثمان ليوضح ما إذا كان سبب الوفاة نتيجة انتحار أم هناك تدخل خارجي أدى إلى الوفاة.

و الجثة ثم إرسالها إلى مشرحة زينهم وتجمعت أسرة وأصدقاء المستشار أمام مقر مشرحة زينهم، تمهيدا لاستلام الجثمان بعد تشريحه، عقب وصوله للمشرحة داخل سيارة تحت الطلب تابعة لمجلس الدولة، تمهيدا لتشريحه وتشييعه إلى مثواه الأخير بمقابر العائلة.

من المقرر أن ينتهى الأطباء الشرعيون من تشريح الجثة وأخذ العينات اللازمة للتحليل ثم تغسيله وتكفينه ووضعه بالسيارة التابعة للمجلس.

ورفضت أسرة المستشار وائل شلبى الحديث مع الصحفيين، وقاموا بإبعاد كاميرات المصورين مرددين “لا حول ولا قوة إلا بالله وربنا يرحمه والقضية فيها حظر نشر”، وقاموا بتلقى العزاء فى فقيدهم من قبل أصدقائه الذين حضروا للمشاركة فى تشييع الجنازة.

كشف مصدر قضائي رفيع المستوي أن شلبي طلب رؤية عائلته، وقوبل طلبه بالرفض باعتبار أن الوقت حاليا لا يسمح خاصة في وقت التحقيقات.

وكشف المصدر أنه أصيب بحالة بكاء هيستري وظل يردد خلال التحقيقات انا معرفش حاجة ومقدرش أتكلم، وطلب إنهاء التحقيقات أكثر من مرة ورفض تناول أي مأكولات أو أطعمة وتحدث هاتفيا بعد انتهاء التحقيق مع أحد أفراد عائلة لمدة 60 ثانية سريعا، وشرب 9 أكواب قهوة.

وتابع المصدر: أن وائل شلبي حدث له حالة أعياء أثناء التحقيقات وأنه أغمي عليه وأنه كاد يحدث له أزمة قلبية وتوقفت تحقيقات أكثر من مرة.

قال نائب البرلمان مصطفى بكري، إن وائل شلبي، أمين عام مجلس الدولة السابق ، المتهم في قضية رشوة، «انتحر داخل السجن».

وكتب «بكري»، في تغريدة على حسابه بموقع «تويتر»، صباح الإثنين: «انتحار وائل شلبي أمين عام مجلس الدولة السابق، ووفاته داخل السجن».

وواصل “بكري”، في تصريحات صحفية: “شلبى انتحر ولم يتم تصفيته إطلاقًا من أحد”، مؤكدًا أن رجال الأمن فوجئوا عند فتح الحبس صباح اليوم، بأن شلبى جثة هامدة، من آثار انتحار، مشيرًا إلى أن جميع الأدلة كانت تثبت تورطه فى هذه القضية، متابعًا: “مفيش فى حد مصلحته تصفيته، لا.. الدولة عايزة تحارب أى فاسد مهما كان منصبه”.

و قال السيد البحراوي، محامي وائل شلبي، أمين عام مجلس الدولة السابق، إن موكله أقدم على الانتحار داخل الحجز الإداري لهيئة الرقابة الإدارية بمدينة نصر، حيث قام بشنق نفسه بـ”كوفية” كان يرتديها، نافيًا بذلك أي روايات أخرى حول شبهة قتل موكله.

وهناك رواية أخرى تثبت انتحار المستشار وائل شلبي وهي قد تكون مفاجأة لأن الراحل إعترف بنيته على الإنتحار، ففي تحقيقات النيابة هدد أمس بالانتحار، وذلك بعد شعوره أن جميع الملابسات تدينه بعد اعترافات جمال اللبان مدير المشتريات بمجلس الدولة في القضية.

عشماوي يدلي بدلوه
حسين قرني، الشهير بـ”عشماوي”؛ لمعرفة كيف يقدم السجين على الانتحار، والطريقة التي يفعلها لتحقيق مراده، والذي أكد أنه لا يمكن لأحد أن يخنق نفسه بربط كوفية وشدها على رقبته، حيث إن هناك بعض الأشياء التي يفعلها، مشيرًا إلى أن عددا كبيرا من المساجين أقدموا على الانتحار في أثناء الخدمة، وهناك طريقة يتم استخدامها لارتكاب هذا الفعل.
أضاف عشماوي، أن السجين لا يمكن أن يقدم على خنق نفسه بيده، لكنه يربط طرف الكوفية في الشراعة الحديدية، وبعد ذلك يصنع عقدة ويربطها في هذه الشراعة، ويضع عقدة أخرى حول عنقه، ويقف على “جردل البول”، وبعد ذلك يزيح هذا الجردل باستخدام قدمه.
شدد عشماوي على أن كل من يقدم على الانتحار يستخدم هذه الطريقة، وأنه لا يوجد غيرها، مشيرًا إلى أن من لديه تصميم وعزم على الانتحار، لا يمكن أن تفشل محاولته، وهو يربط اليدين قبل الصعود على الجردل، وهذا النوع من الخنق يعذب من يقدم عليه، حيث إنه كلما قاوم تشتد العقدة على رقبته.

والمستشار المنتحر صدر له قرار بالحبس مساء أمس من نيابة أمن الدولة فى قضية الرشوة الكبرى بمجلس الدولة،
كانت نيابة أمن الدولة العليا، بإشراف المستشار خالد ضياء الدين المحامى العام الأول للنيابة، قد أمرت بمنع المستشار المستقيل وائل شلبى الأمين العام السابق لمجلس الدولة من التصرف فى أمواله وأسرته، على خلفية قضية الرشوة المالية التى سبق التحقيق فيها مع المتهم جمال اللبان مدير إدارة المشتريات بمجلس الدولة ومتهمين اثنين آخرين من أصحاب الشركات الخاصة والمحبوسين حاليا بصورة احتياطية على ذمة التحقيقات.

واستجوبت النيابة “شلبى” على مدار 6 ساعات متواصلة، وتم مواجهته بتحريات هيئة الرقابة الإدارية حول واقعة الرشوة محل التحقيق، وما تضمنته من تسجيلات لمحادثات هاتفية، والتى كشفت عن ضلوعه فيها، وكذا الأدلة الأخرى المقدمة ضده من هيئة الرقابة الإدارية فى شأن تلك الواقعة.

وكانت هيئة الرقابة الإدارية، ألقت القبض على المستشار وائل شلبى فى ساعة مبكرة من صباح أمس، نفاذا للإذن الصادر بهذا الشأن من نيابة أمن الدولة العليا.

وكان مجلس الدولة، أعلن أول أمس قبوله استقالة وائل شلبى إثر تقدمه بها، حيث أكد المجلس انه لا يتستر على أى فساد أو فعل يشكل مخالفة للقانون، وأنه يتم حاليا فحص كافة المستندات الخاصة بجميع العقود التى أبرمها مجلس الدولة خلال السنوات الخمس الماضية، للوقوف على مدى مطابقتها للقانون.

سيرة ذاتيه
يذكر أن المستشار وائل شلبي أمين عام مجلس الدولة المستقيل من منصبه، شغل عدة وظائف قبل ذلك أبرزها المتحدث الرسمى باسم المجلس، والأمين العام المساعد، والأمين العام، كما تدرج في العديد من المناصب القيادية داخل مجلس خلال السنوات الطويلة الماضية، إلى أن وصل إلى منصبه الأخير كأمين عام للمجلس.

وتم ندب شلبي أمينًا عامًا لمجلس الدولة في 25 مايو 2015 وتسلم منصبه في 1 يوليو 2015، كما شغل أيضًا منصب المتحدث الرسمي باسم مجلس الدولة، وقبل تعيينه بمنصب الأمين العام تدرج في كافة الوظائف القضائية بهيئة مفوضي الدولة والقضاء الإداري، كما شغل العديد من المناصب في التفتيش الفني بالمجلس خلال السنوات الماضية.

وجمع المتهم المنتحر، بين منصبين في مجلس الدولة حيث كان المتحدث الرسمى باسم مجلس الدولة، بصفته الأمين العام للمجلس، كما كان مسئولًا عن التشكيل النهائى للمناصب القيادية بمجلس الدولة.

ويعتبر شلبى المتورط فى القضية، صاحب قرار تشغيل المقر الجديد بمجمع محاكم مجلس الدولة بمنطقة العباسية في نظر دعاوى الضرائب.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123