ads
menuالرئيسية

وصول جثمان المستشار المنتحر إلى المنوفية.. وجنازة بقرية زنارة بتلا

ads

مفاجأة | ألف قاض بلّغوا عن المستشار المنتحر بعد ثورة يناير..ومذكرات ضده: أقرب المقربين من مبارك

%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b3%d8%aa%d8%b4%d8%a7%d8%b1-%d9%88%d8%a7%d8%a6%d9%84-%d8%b4%d9%84%d8%a8%d9%89

وصل منذ قليل، جثمان المستشار وائل شلبى، أمين عام مجلس الدولة السابق، الذى انتحر اليوم، إلى مسقط رأسه قرية زنارة التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية، لتشييعه إلى مثواه الأخير بمقابر العائلة.

وأكد أحد أقارب أمين عام مجلس الدولة السابق، أن الجنازة سيتم تشيعها غدًا من مسجد السلام بالقرية، وسوف يقام العزاء بسجد عمر مكرم بالقاهرة .

كان مصدر طبى، قد أكد إن الأطباء الشرعيين انتهوا من تشريح الجثة ،وأخذ عينات من المخ والصدر والبطن لتحليلها، للوقوف على الأسباب التفصيلية للوفاة.

وأوضح المصدر، أن مناظرة الجثة كشفت عن وجود كسر فى العنق نتيجة تعلق الرقبة بالكوفية التى تم استخدامها فى عملية الانتحار، والتى تركت آثار سحجات على الرقبة.

وأشار المصدر، إلى أن الجثة لم تدخل فى عملية العفن الرمى نتيجة لحداثة الوفاة، لافتًا إلى عدم وجود آثار أخرى سوى على الرقبة، موضحًا أن مصلحة الطب الشرعى أبلغت أهل المتوفى بالوفاة، والذى من خلاله تمكنوا من استخراج تصريح الدفن.

وقالت صحيفة الوطن أن ألف قاض من مجلس الدولة تقدموا بمذكرة رسمية في مارس 2011 للمجلس العسكري والدكتور عصام شرف رئيس الوزراء، ضد المستشار وائل سعيد شلبي نائب رئيس مجلس الدولة، وعدد من قضاة مجلس الدولة.

وأشار القضاة في مذكرتهم، بأن المستشار وائل شلبي نائب رئيس مجلس الدولة مسمى بذراع المستشار يحيى عبدالمجيد محافظ الشرقية السابق، وأقرب المقربين إلى الرئيس السابق حسني مبارك فهو الذي تبنى المستشار وائل شلبي وألحقه بالمكتب الفني لرئيس مجلس الدولة منذ أن صدر قرار تعيينه بمجلس الدولة.

وكان شلبي وقت تقديم المذكرة يشغل منصب الأمين العام المساعد للشؤون المالية والإدارية والعلاقات الخارجية بمجلس الدولة فضلا عن ندبه إلى أكثر من 10 جهات حكومية فهو المستشار القانوني لمحافظ الشرقية، المستشار القانوني لجامعة المنوفية عضو مجلس إدارة شركة الاتصالات، ممثلاً عن مجلس الدولة عضو مجلس إدارة جهاز حماية المستهلك ممثلاً عن مجلس الدولة الذي وجه إليه إتهامات مباشرة بضياع حقوق المستهلكين.

بالإضافة إلى اللجان الضريبية ومجالس التأديب التي يشارك فيها إضافة إلى كونه المتحكم في حركة الانتدابات والاعارات للمستشارين داخل المجلس

وكشفت المذكرة بأن شلبي وجهت إليه اتهامات عديدة منها إهداره للمال العام فى من خلال التوريدات وإخفاء جميع العمليات المحاسبية الخاصة بمجلس الدولة وإقراره للعديد من العمليات بالمخالفة للقانون من بينها إسناد تجديد المقر الرئيسي لمجلس الدولة لإحدى شركات المقاولات بالأمر المباشر، فضلاً عن توريد الأثاث المكتبي ومستلزمات المقار وهدايا رأس السنة الميلادية وغيرها مع سرية هذه المحاسبات.

وأكد القضاة في مذكرتهم بأن شلبي يحصل على أرباح سنوية تتجاوز عشرات الملايين فحصل مثالا على أرباح سنوية من جهاز الاتصالات فى عام 2009 بلغت المليون ومائة وسبعون ألف جنيه.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123