ads
menuالرئيسية

الإصلاح الزراعي: بيع القمح كعلف مواش أكثر ربحية من توريده للدولة

ads

72
قال مجدي الشراكي، رئيس الجمعية العامة للإصلاح الزراعي: إن قرار الحكومة باستلام القمح الموسم المقبل، وفقا للأسعار العالمية، وتحديد مبلغ 620 جنيه لطن قصب السكر، سيؤدي إلى تراجع المساحات المزروعة من القصب والقمح؛ لصالح الاستيراد.

وأكد الشراكي في تصريحات صحفية: إن أسعار القمح العالمية أقل من التكلفة الحقيقية لزراعته محليا، مشيرا إلى أن طن «الردة» ارتفع سعره إلى 3500 جنيه، وهو سعر متقارب مع طن القمح حاليا، والذي يسجل من 3400 إلى 3600 جنيه، وبذلك أصبح بيع القمح كأعلاف مواش أكثر ربحية من توريده للدولة، وهو ما يهدد الأمن الغذائي للبلاد، ويجعلها تعول على الاستيراد، لأهم سلعة غذائية نعتمد عليها.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123