ads
menuالرئيسية

تفاصيل افتتاح السيسي مشروعات بالبحر الأحمر

ads

السيسى
افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الخميس، قيادة الأسطول الجنوبي بالقوات البحرية، ورفع علم الجمهورية على حاملة الطائرات المروحية “جمال عبد الناصر”.

كما افتتح الرئيس السيسي عددا من المشروعات القومية في مجال النقل البحري والبري، شملت موانئ سفاجا ودمياط وأرقين.

وقال السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس استهل اليوم بالتوجه إلى مقر اللواء الثاني للقوات الخاصة البحرية، حيث ألقى اللواء أحمد خالد حسن قائد القوات البحرية كلمة أشار فيها إلى أن القوات البحرية شهدت خلال الفترة الأخيرة مرحلة تطوير شامل على ثلاثة محاور، تضمنت التسليح والبنية التحتية والفرد المقاتل.

وشهد الرئيس عددًا من بيانات التدريب العملية للقوات الخاصة البحرية، والتي أظهرت مدى احترافية عناصر القوات، وتميزهم في الأداء، والقدرة على تنفيذ المهام والخطط التكتيكية.

وتوجه الرئيس بعد ذلك إلى ميناء سفاجا لافتتاح أعمال تطويره، حيث ألقى محمد عرفان رئيس هيئة الرقابة الإدارية كلمة عرض خلالها نتائج أعمال مراجعة وتقييم مشروع تطوير ميناء سفاجا.

وشدد الرئيس في هذا الصدد على أهمية ضبط النفقات ومراعاة جميع عناصر التكلفة، بحيث يتحقق أعلى عائد على استثمارات أموال الدولة، مع عدم تحمل الدولة أية تكلفة للعمالة الزائدة خلال تطوير الموانئ، ووجه سيادته بإنشاء محطة وقود داخل ميناء سفاجا لتوفير احتياجات الشاحنات.

وأكد الرئيس، أن ما يتم إنفاقه من أموال على تنفيذ المشروعات القومية، وتطوير المنافذ البرية مثل ميناء أرقين البري الذي يهدف لتطوير حركة التجارة مع السودان، وتعزيز قدرة الموانئ، وجميع أعمال تحديث البنية التحتية التي تتم في مصر، يتم وفق تخطيط ورؤية شاملة، تستهدف تنمية التجارة الخارجية لمصر مع الدول الأخرى، وبالتالي تحسين مستوى حياة الشعب المصري في المقام الأول، وفي هذا الإطار وجه الرئيس الحكومة بدراسة إنشاء منفذ بري في منطقة جغبوب، للربط مع الحدود الليبية.

وكان الرئيس قد استمع إلى شرح من الدكتور جلال سعيد وزير النقل، واللواء هشام أبو سنة رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر، عرضا خلاله أعمال التطوير بميناء سفاجا البحري بتكلفة 510 ملايين جنيه على مساحة 825 ألف متر مربع، والتي تضمنت إنشاء محطة ركاب بطاقة استيعابية 1.3 مليون راكب سنويًا، فضلًا عن إنشاء محطة لسيارات التربتك على مساحة 16.5 ألف متر مربع بطاقة استيعابية 30 ألف سيارة.

وأشار وزير النقل إلى أن العمل جار على قدم وساق لتطوير الموانئ المصرية، مشيرًا إلى تطوير ميناء دمياط باستثمارات تبلغ 185 مليون جنيه.

وعرض الوزير جهود إنشاء ميناء أرقين البري باستثمارات 93 مليون جنيه على مساحة 100 ألف متر مربع، وذلك في ضوء اهتمام الدولة بزيادة حركة التجارة مع دول حوض النيل والقارة الأفريقية، وخاصة السودان.

وأشار كذلك إلى تعميق الممر الملاحي الخارجي لميناء الإسكندرية وربطه بالطريق الساحلي الدولي، فضلًا عن تطوير هيئة السلامة البحرية وتحديث النظم وميكنة الإجراءات في منظومة النقل البحري.

كما افتتح الرئيس مشروع تعميق الممر الملاحي بميناء دمياط، وميناء أرقين البري عن طريق الفيديوكونفرانس، كما تفقد أعمال تطوير ميناء سفاجا وصالات السفر والمغادرة بالميناء.

وتوجه الرئيس إلى مقر قيادة الأسطول الجنوبي حيث افتتح عن طريق الفيديوكونفراس اللواء الأول لنشات، واللواء الثاني مدمرات، وشهد تنفيذ بيان عملي لعدد من القطع البحرية.

ورفع الرئيس علم الجمهورية فوق حاملة الطائرات المروحية الجديدة “جمال عبد الناصر” واستمع إلى شرح تفصيلي عن منظومة عملها.

وحضر الافتتاحات المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وعدد من الوزراء وكبار قادة القوات المسلحة.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123