ads
menuالرئيسية

ليلة سقوط شبكة الشواذ في فندق شهير بوسط البلد

ads

elbashayer_image_1483608591
ألقت مباحث الآداب بشرطة السياحة والآثار القبض على شاذين يقومان بممارسة الفجور داخل إحدى الفنادق الشهيرة.

وردت معلومات إلى المقدم وليد بدر رئيس مباحث شرطة السياحة والآثار، بقيام شابين يحاولان استقطاب السائحين لممارسة الفجور، على الفور تم إخطار اللواء أشرف عز العرب مدير الإدارة العامة لمباحث السياحة والآثار، الذي أبلغ اللواء طه بيومي مساعد الوزير لشركة السياحة والآثار، الذى أمر بتشكيل قريق بحث وضبط المتهمين.

تم تشكيل فريق بحث من ضباط مباحث الآداب بالادارة العامة لشرطة السياحة والآثار بقيادة المقدم وليد بدر وضم الرائد محمد جمال والنقيب عمر فاروق، وأثناء مراقبتهما تلاحظ وجود شخصين يجلسان ببهو الفندق يرتدي أحدهما ملابس ضيقة ويتزين كالنساء بوضع مستحضرات التجميل، حيث شُوهد أحدهما يقوم بالابتسام لأحد السائحين العرب، ويقترب منه والآخر يلتفت يمينا ويسارا؛ محاولا توجيه الأول لذلك السائح، وما أن اقترب ذلك الشخص المتزين بزينة النساء من السائح قام بنهره، ورفع صوته عاليًا قائلًا “غور من وجهى يا شاذ”.

وباستدعاء ذلك السائح قرر أنه قام بتحريضه لممارسة الفجور معه، ورفض الحضور لسؤاله أو الإفصاح عن شخصيته؛ حفاظا على سمعته، حيث إنه مقيم بالفندق وبرفقته أسرته، وبضبط الشخصين تبين أن الاول يدعى “إسلام ح ع ا”، 25 سنة، حاصل على دبلوم صنايع، ومقيم بإمبابة، واسمه “سلبى”، والثانى “أحمد ع ب ع”، 27 سنة، عامل، بمحل ملابس، ومقيم عين شمس الغربية المطرية القاهرة.

وبمواجهة الثانى اعترف بقيامه بمساعدة الاول فى اصطياد عملائه من السائحين العرب لممارسة الفجور معهم نظير مبلغ 2500 جنيه في الساعة الواحدة، وأنه يقوم بمضاجعة هؤلاء السائحين بالوضع الإيجابي مقابل حصوله على مبالغ مالية مقابل نظير ذلك، وضبط بحوزتهما 2 هاتف محمول بداخلها بعض المراسلات النصية ورسائل التواصل الاجتماعي “واتس اب”، توضح إنشاء محادثات بينه والرجال السائحين العرب لممارسة الفجور مهم تحرر محضر وجارٍ العرض على النيابة لمباشرة التحقيق.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123