ads
menuالرئيسية

مفاجأة| مصر مهددة بالاستبعاد من كأس الأمم الإفريقية

ads

15037309_10154701367242152_8395582937925158257_n2016_11_14_20_132016_11_21_15_33
حالة من الجدل الدائر خلال الساعات القليلة الماضية بعد إعلان جهاز حماية المنافسة في مصر عن إمكانية بث مباريات الفراعنة بكأس أمم أفريقيا 2017 بالجابون عبر القنوات المصرية بغض النظر عن حقوق البث التي ينص عليها الكاف في لوائحه.

وأصدرت لجنة حماية المنافسة قراراً بإحالة عيسى حياتو رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” إلى النيابة العامة لثبوت مخالفته لعدد من فقرات قانون اللجنة فيما يخص بيع حقوق بث بطولة كأس الأمم الأفريقية لشركة لاجاردير سبورتس الفرنسية.

“إذا لم يتم إعادة بيع الحقوق، فإن العقد الذي وقعه الكاف مع الشركة الفرنسية سيصبح باطلاً”، هكذا وضحت منى الجرف رئيسة لجنة حماية المنافسة الموقف من جانبها في ظل وجود مقر الكاف في القاهرة مما يخضعه للقوانين المصرية.

إلا أن لوائح الكاف -التي وقعت عليها كافة الاتحادات المحلية في أفريقيا- تنص بشكل واضح على ضرورة احترام حقوق البث الخاصة به، والتي يتم توقيع عقودها من جانب مسؤولي الاتحاد الأفريقي بالنيابة عن جميع أعضاءه.

مخالفة لوائح الكاف عن طريق أي اتحاد محلي والحصول على إشارة البث بأي طريقة أخرى دونه ستعرض الفريق المنتمي لهذا الاتحاد إلى عقوبات رادعة تصل إلى الإقصاء من البطولة التي تم انتهاك حقوقها إلى جانب الحرمان من التواجد في النسخة التالية.

وقالت الجرف في حديثها: ” في الحالة السابقة فيحق لكل اتحاد قاري أن ينقل مبارياته كيفما يشاء، ولكن هناك عرض آخر لحل الأزمة وهو السماح لقنوات بي إن سبورت بإذاعة البطولة، والسماح في الوقت ذاته للشركة الأخرى “بريزنتيشن” بتسويق حقوق مباريات البطولة “.

ويرد الكاف على حديث الجرف عن طريق البند 97/3 من لائحته، والتي ورد فيها : ” حقوق الإذاعة والتليفزيون من جهة، والعائدات الواردة من الدعاية خارج وداخل الملعب إلى جانب استغلال شعار البطولة من جهة أخرى، يجب أن يخضعوا لعقود منفصلة تكون عن طريق التفاوض بين الكاف والوكالات المتخصصة سواء لنسخة واحدة أو أكثر “.

البند الأكثر خطورة في لائحة الكاف هو 97/6 الذي ينص على إقصاء أي فريق من البطولة التي يتم انتهاك حقوقها أو قرصنتها -على حد تعبيره- إلى جانب حرمانه من المشاركة في النسخة السابقة لها، وهو ما سيعرض مصر لهذه العقوبة في حال بث مباريات الفراعنة في كأس أمم أفريقيا المقبلة.

ويقول الكاف في لائحته بالبند المذكور: ” الاتحادات المحلية مطالبة بالامتثال لكافة الإلتزامات التعاقدية للكاف فيما يخص حقوق البث والتسويق، وفي حال عدم الإلتزام من جانب أي اتحاد وطني أو إذا حدثت قرصنة لإشارة البث فإنه يتم استبعاد الفريق من البطولة بالإضافة إلى تعليق مشاركته في النسخة التالية، مع ملاحظة أنه قد يتم فرض عقوبات أخرى على الاتحاد الذي ينتمي له الفريق “.

وبالتالي، فإنه في حال نقل مباريات منتخب مصر في البطولة الأفريقية المقبلة سيكون الكاف قادراً على إصدار قرار فوري بإقصاء الفراعنة من المسابقة، بالإضافة إلى حرمان الفريق من التواجد في النسخة المقبلة عام 2019، مع القدرة على توقيع عقوبات أخرى حسبما يرى.

ولم يسبق لأي اتحاد محلي من قبل أن انتهك حقوق بث مباريات البطولات القارية، وهو ما سيجعل الأمر يحدث للمرة الأولى وحينها سيكون الكاف على استعداد لتطبيق لائحته في هذا الشأن للمرة الأولى في تاريخه.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123