ads
menuالرئيسية

الأنبا مرقس : أقباط مصر تجاوزوا 20 مليوناً

قال الأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة، أن الكنيسة لديها حصر كامل وشامل عن تعداد الأقباط ولكن الكنيسة تقوم بحصر رعاياها لأغراض الرعاية الدينية والاجتماعية، كما أن الكنيسة ليست جهة حكومية يعتد بالحصر الذى تقوم به وقد تتهم الكنيسة بالمبالغة فى تعداد الأقباط لتحقيق ثقل سياسى والحصول على أكبر قدر من تراخيص لبناء الكنائس وهو ما نترفع عنه لأنه يمكن أن يضعنا فى حرج أمام الدولة والرأى العام وفى النهاية فالتعداد مهمة الدولة وليس مهمة الكنيسة وفي هذا التوقيت تقوم الدولة بعمل تعداد عام لكل سكان مصر.

وأشار إلي أن هناك بعض الحقوق الدستورية التى تترتب لهم نتيجة كونهم مسيحيين كما نص الدستور فى مادته الثالثة حيث اشترط قانون بناء الكنائس الجديد ربط مساحات الكنائس الجديدة بتعداد الأقباط فى المنطقة التى يراد إنشاء كنيسة بها ووجود قاعدة بيانات لأعداد الأقباط فى مناطق الجمهورية المختلفة تسهل من تحديد احتياجات الأقباط فى بناء الكنائس.

وأكد أن عدد الأقباط فى مصر تخطى الـ 20 مليونا على أقل تقدير موضحاً أن لــدينا فى الكنــيسة نظـــام يعـــــرف بـ (العضوية الكنسية) نقوم من خلاله بحصر عدد الأقباط.

واعتبر أن شيخ الأزهر فضيلة الأستاذ الدكتور أحمد الطيب هو رجل فاضل وطيب القلب ونحن نحبه، كما أن رجال الأزهر فى مجملهم يقدمون خطاباً متوازناً عقلانياً ولنا الكثير من الصداقات معهم ولكن للأسف الشديد هناك البعض ممن يحسبون على المؤسسة العريقة لهم بعض الفتاوى الصادمة ونحن نثق أن مؤسسة الأزهر العريقة قادرة أن تنفض عن ثوبها كل ما يعلق به من شوائب.

وأضاف في حوار له مع مجلة روزا اليوسف أن الأزهر الشريف مؤسسة دينية عملاقة وأكبر مؤسسة إسلامية فى العالم وهى على وعى بدورها جيدا، ولكنى أطرح سؤالاً للمناقشة وهو يتعلق بنظام الدراسة، فالطفل يدخل إلى المدرسة أو المعهد الأزهرى حتى ينتهى من دراسته الثانوية ويلتحق بالجامعة الأزهرية بمعزل عن شريكه فى الوطن المسيحى فيصبح طبيباً أو مهندساً أو غير ذلك وهو لا يعلم أى شيء عن ثقافة الآخر وهو ما يجعل البعض القليل جدا من خريجى الأزهر يقع فريسة لأى أفكار مغلوطة و متطرفة عن هذا الآخر، وينتج عن ذلك بعض المشكلات فى التعامل بين أبناء الوطن الواحد فهل يمكن خلق آلية معينة داخل الأزهر الشريف تقضى على تلك العزلة؟ فكما نرفض عزلة الأقباط وتخندقهم داخل الكنائس فنحن نحذر من عزلة أخواتنا وأبنائنا داخل الأزهر وهذا لا يعنى عيباً فى الأزهر أو الكنيسة ولكننا نسعى جميعاً إلى الانصهار فى بوتقة الوطن.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123