ads
menuالرئيسية

ما فعله مواطن مسيحي في مساجد طوخ لم يتصوّره أحد!


في لفتة تدل على مدى التلاحم والمودة بين المسلمين والأقباط، وتدل على أن المجتمع المصري نسيج واحد، قام ماهر سعد متري، معلم قرائية بإدارة طوخ، ورسام وخطاط، مسيحي الديانة، مقيم في طنط الجزيرة التابعة لمدينة طوخ بمحافظة القليوبية، بتزيين وكتابة أسماء الله الحسنى، وبعض آيات القرآن ، في مساجد التوحيد بكفر الحدادين مركز وخ، وبدون أي مقابل مادي.

لا ينظر “متري” كثيرًا إلى المقابل المادي الذي سيحصل عليه، لكنه ينتظر كلمة شكر وإشادة بخطه الرائع، بل أحيانًا يتنازل عن أجره ومبرره أنه يفعل شيئًا لوجه الله بدور العبادة.

ورغم كونه مسيحيًا، اشتهر بنقش أسماء الله الحسنى في مساجد القليوبية، فتجده يبذل قصارى جهده من أجل أن يكتب الآيات القرآنية وأسماء الجلالة بخط بديع، ما يجعله يستغرق أحياناً وقتاً طويلاً، يمتد لنحو أسبوعين، ويظل واقفًا على السلم طوال النهار حتى ينتهى من نقش قبلة المسجد.

قرر “ماهر”التنازل عن كامل أجره بعد تزيين قبلة مسجد التوحيد ورفض تقاضي أي أجر على ذلك ليؤكد للعالم أجمع أن الأقباط والمسلمين في مصر نسيج واحد لا فرق بينهم.

ماهر يعشق الكتابة في بيوت الله ودور العبادة، لأنه تربى بين المسلمين، واشتهر ما جعله يحظى بحب واحترام الجميع، بغض النظر عن ديانته التي تجعل عمله فى المساجد لافتًا للنظر، وإذا سألت جيرانه عنه تتعدد الصفات وتعلو الإشادات، أحدهم يتحدث عن خلقه، وآخر عن شهامته وتفانيه في العمل.

ads

تابعنا على الفيس بوك

hao123