ads
menuالرئيسية

الأسطورة يتبرع بالمليون الرابع وينشر صور الشيكات..وأستاذ بالأزهر يرد

ads

بعد أقل من أسبوع على الضجة التي اثارها الفنان الشاب محمد رمضان إثر نشره صورة لشيكات تبرعه بثلاثة ملايين جنيه مصري لصالح مستشفيات سرطان الأطفال وما اعقب ذلك من حالة جدل كبير ما بين مؤيد ومعارض لنشر التبرع وقيمته عبر صفحته على فيسبوك، فالبعض قال أنه تباه وإستعراض غير مستحب وأن فعل الخير لا يفترض الجهر فثوابه عند الله، والبعض الآخر راى أن الفنان الشاب قدوة ونشره لصورة الشيك سيحفز الآخرين للسير على خطاه، وأنه سيحرج زملائه الفنانين ويدفعهم للتبرع مثله.
ونشر الفنان الشاب صورة شيكه الرابع وهو بقيمة مليون جنيه لصالح جمعية أصدقاء قصر العيني، وهو أحد أكبر المستشفيات المجانية في مصر، فيما كتب تدوينة رد فيها على انتقادات نشر التبرعات مستنداً إلى آية قرآنية.
وكتب رمضان يقول” مستشفى القصر العيني أكتر من ١٨٠ سنة وهي تحتضن أهالينا الغير قادرين من جميع أنحاء الجمهورية .. وبها أفضل أطباء مصر في جميع التخصصات .. لكم مني كل التحية والتقدير .. وهذا التبرع اقل واجب .. وأتمنى من الله ان يتم شفاء كل مريض في بلدي .. قال تعالي (الذين ينفقون أموالهم باليل والنهار سراً وعلانية فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون )

من جهته أشاد الدكتور أحمد كريمة أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر الشريف، بتبرع الفنان محمد رمضان لصالح مستشفى علاج أورام السرطان، قائلا: «الراجل ده الله يباركله، وهذا عمل يحمد عليه، وإن شاء الله ربنا يتقبله منه».
وأضاف أستاذ الشريعة، خلال برنامج «مكارم الأخلاق»، المذاع على فضائية «صدى البلد» تقديم الإعلامي حمدى رزق، أن نجوم الفن والمجتمع يفضل أن يكون تبرعهم لمثل هذه المؤسسات وغيرها في العلن، وليس في السر؛ حتى يكونو قدوة لغيرهم من المواطنين.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123