ads
menuالرئيسية

الأمن يغلق مداخل ومخارج العاصمة لمحاصرة منفذى هجوم المعادي الإرهابى

مصدر أمنى : العبوة الناسفة تم تفجيرها عن بعد أثناء مرور السيارة بواسطة شريحة هاتف محمول

……………………………..

فريق بحث موسع من الأمن الوطنى ومباحث القاهرة لفحص قاطنى الشقق المفروشة والمستأجرة المطلة على منطقة الحادث


أغلقت قوات الأمن بالقاهرة؛ مداخل ومخارج العاصمة على جميع الطرق الرئيسية، عقب حادث استهداف سيارة أمن مركزى بمنطقة كافور المعادى لمحاصرة منفذة الهجوم الإرهابى.

صرح مسئول مركز الإعلام الأمنى أنه بتاريخ اليوم الأحد وحوالى الساعة 12,45 صباحا ، وأثناء سير سيارة تابعة لقطاع الأمن المركزى تُقل مجموعة من ضباط ومجندى الأمن المركزى بطريق الأتوستراد دائرة قسم شرطة البساتين إنفجرت عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق .

وتسبب صوت الانفجار فى حدوث حاله من الذعر بين الماره حيث توقفت حركة المرور .. وتبين من التحريات الاوليه ان مجهولين وضعوا قنبلة على جانب الطريق أثناء سير السيارة وتسبب انفجارها فى انفجار تنك الوقود الخاص بسيارة الأمن المركزي وتفحمها فى الحال الا ان العناية الالهية قد انقذت ضابط و3 مجندين من الموت بينما استشهد ملازم اول تم نقلهم جميعا الى المستشفى.

وأضاف مصدر، أن الحادث نتج عنه انفجار تنك السيارة، واشتعال النيران بها، وانتقلت سيارتى إطفاء إلى المكان، وأخمد رجال الدفاع المدنى الحريق، وفرضت القوات كردونًا أمنيًا بمحيط الحادث، لحين إجراء تحريات المباحث حول الواقعة.

قال مصدر أمنى رفيع المستوى بوزارة الداخلية، إن العبوة الناسفة التى استخدمت فى حادث استهداف سيارة الأمن المركزى بالبساتين، تم تفجيرها عن بعد فى أثناء مرور السيارة بمنطقة الحادث.

وأضاف المصدر، أن المعاينة الأولية رجحت أن يكون تم تفجير العبوة الناسفة عن بعد، بواسطة شريحة هاتف محمول.

وأشار إلى أنه تم على الفور تشكيل فريق بحث موسع من قطاع الأمن الوطنى، والإدارة العامة لمباحث القاهرة، لفحص قاطنى الشقق المفروشة والمستأجرة المطلة على منطقة الحادث، لتحديد هوية الجناة وضبطهم.

أضاف الأجهزة الأمنية بالقاهرة، تحفظت على كاميرات المراقبة القريبة من موقع الانفجار لتفريغها للوصول لمرتكبى العملية الإرهابية.

انتقل اللواء خالد عبدالعال، مساعد الوزير لقطاع أمن القاهرة، والقيادات الأمنية إلى موقع الحادث بطريق الاوتوستراد في صقر قريش أسفل الطريق الدائري وبالقرب من كارفور المعادي،للوقوف على ملابسات الواقعة.
ووجه مدير أمن القاهرة بسرعة ضبط منفذى ذلك الهجوم الإرهابى بالمعادى.

وارتقي الشهيد ملازم أول على شوقي – ٢٥ عاما، بشظايا بالجسم خلال استهداف سيارة أمن مركزي بقنبلة انفجرت أسفل السيارة بالقرب من كارفور المعادي بطريق الأوتوستراد أسفل الطريق الدائري وأصيب خلال الحادث كل من نقيب أحمد ابراهيم عبدالنبى – ٣٠ عاما، مصاب بشظايا بالجانب الأيمن للجسم وغيبوبة تامة ودخل غرفة العمليات، ومجند حسين عبدالقادر – ٢٢ عاما، مصاب بشظايا بالجسم كله، ومجند محمد فؤاد اسماعيل – ٢٢ عاما، مصاب بالساقين. وانتقلت سيارتي إطفاء إلى المكان وتم إخماد الحريق؛ وفرض كردون أمنى بمحيط الحادث.

ads

تابعنا على الفيس بوك

hao123