ads
menuالرئيسية

كوبر : أنا بطئ فى تغييراتى.. ومن لا يتحمل الضغوط “يجلس فى منزله”

تابع كوبر:” أعترف بصعوبة اللقاء و صعوبة المنتخب الأوغندى الذى يبذل قصارى جهده هو الآخر لصدارة المجموعة فى التصفيات المؤهلة لكأس العالم،  لعبنا بشكل جيد وخطوطنا منظمة ونجحنا فى إحراز هدف مبكر والأهم هو ما تحقق وحصلنا على النقاط الثلاث، لكن التعجل فى إسراع هدف ثانى وراء عدم نجاحنا فى إحراز أهداف أخرى”.

المدير الفني الأرجنتيني، أوضح أن المنتخب المصري يضم مجموعة رائعة من اللاعبين وعليهم ضغوط هائلة للغاية والضغوط كبيرة ومن لا يتحمل الضغوط عليه الجلوس فى منزله، مشيرا إلى أن المفاجآت تحدث فى كل مجموعات التصفيات، وهدف الفراعنة الحالى هو الفوز فى مباراتى الكونغو وغانا فى المرحلة المقبلة من أجل بلوغ نهائيات المونديال.

وأشار المدرب إلى أن الأداء فى مباراة الجولة الماضية بأوغندا كان مخيبا للآمال بشدة لأنه يعرف كل اللاعبين منذ عامين وأكثر ولم يقدم أى منهم هذا المستوى المتواضع، لكن الكل أثبت تميزه في مباراة الإسكندرية وأكدوا أن الفريق قادر على الفوز، ولم يكن بإمكانه إجراء تعديلات واسعة فى التشكيل بالجولة الرابعة خوفا من هدم أى عمل طوال العامين الأخيرين.

ووصل منتخب مصر إلى النقطة التاسعة محتلاً صدارة المجموعة الخامسة ثم أوغندا ثانيا بـ 7 نقاط وغانا ثالثاُ بـ 5 نقاط و الكونغو فى المركز الأخير بنقطة واحدة.

واعترف كوبر، أنه بطئ للغاية فى إجراء التغييرات تحسبا لما قد يحدث خلال اللقاءات التى دائما ما تكون هامة، ويتمنى أن يكون الحظ حليف الفراعنة فى المباراتين المقبلتين من أجل تحقيق الحلم الأكبر، مضيفا أن لاعبى المنتخب يحضرون من أنديتهم وهم يعانون من الإجهاد فى ظل الأجندة الدولية الصغيرة للغاية ومن الطبيعى أن يتراجع الأداء فى اللحظات الأخيرة بدليل أن اللاعبين حضروا قبل مباراة أوغندا الأولى بـ48 ساعة فقط.

ads

الخونة

تابعنا على الفيس بوك

hao123