menuالرئيسية

أكاديمية الشرطة: نتبنى تطوير المناهج والبرامج لمواجهة التحديات

نظمت أكاديمية الشرطة المصرية بمشاركة جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية “الملتقى الأول للتعليم والتعلم فى المؤسسات التعليمية الأمنية “، بمقر الأكاديمية ، وذلك بهدف إلقاء الضوء على نظم التعليم فى المؤسسات التعليمية الأمنية والتجارب المرتبطة بها ومعرفة أساليب وطرق التعليم والتعلم فى النظام التعليمى الشرطى، هذا إلى جانب الإطلاع على العلوم الأمنية والشرطية ومدى تأصيلها والجهود العلمية المبذولة لتطوير القائم منها ، وإستعراض جوانب البحث العلمى الشرطى ومناقشة المنظور الإستشرافى للتعليم والتعلم الشرطى .

وشهدت فعاليات الملتقى كلمة اللواء دكتور أحمد إبراهيم مساعد وزير الداخلية رئيس أكاديمية الشرطة التى نقل خلالها تحيات اللوءا محمود توفيق وزير الداخلية وتمنياته للملتقى بتحقيق غايته فى مجال الإرتقاء بالتعليم والتعلم فى المؤسسات التعليمية الأمنية ، مشيداً بمبادرة جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية لتنظيم هذا الملتقى، مضيفاً أن أكاديمية الشرطة دأبت على الأخذ بما هو جديد فى التعليم والتدريب والتثقيف والإرتقاء بالمستوى البدنى والتدريبي.

وأكد رئيس أكاديمية الشرطة حرص الأكاديمية على إنفاذ توجيهات وزير الداخلية المستديمة بتطوير المناهج والبرامج بما يكفل تخريج أجيال من ضباط الشرطة قادرين على تحمل الأعباء ومواجهة التحديات بجميع مراحل حياتهم الوظيفية.

وشهد الملتقى كلمة رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، التي وجه خلالها الشكر لوزير الداخلية على رعايته ودعمه الكبير لإقامة هذا الملتقى .

ودارت فعاليات الملتقى حول عدة محاور أهمها “فلسفة التعليم الشرطى – محتويات المناهج التعليمية – العلوم الشرطية – التعليم الإلكترونى والشُرطى”.

وانتهت أعمال الملتقى بمجموعة من التوصيات التى جاء من أهمها مدارسة عقد هذا الملتقى بصفة دورية سنوياً بالتنسيق مع المؤسسات التعليمية الأمنية بالدول العربية .

ads