menuالرئيسية

السيسي يأمر بإنجاز المشروعات الجاري تنفيذها بهيئة قناة السويس

أعلن السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، وجه بمواصلة جميع إنجاز المشروعات الجارية بهيئة قناة السويس، سواء تلك المتعلقة بتطوير المجرى الملاحي، أو عملية تحديث وتطوير وهيكلة الشركات التابعة للهيئة.

وأشار إلى أن الرئيس وجه بالاستفادة من الكوادر البشرية الشابة، في إحداث التطوير المنشود لهيئة قناة السويس، والهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس خلال المرحلة المقبلة.

ونوه إلى أن تلك التوجيهات، جاءت، خلال اجتماع الرئيس، اليوم، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، والمهندس محمد يحيى زكي رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وأوضح أن توجيهات الرئيس السيسي شملت كذلك، الإسراع من الانتهاء من مشروعات البنية التحتية اللازمة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، بما يضمن زيادة الفرص الاستثمارية، وتوفير المزيد من فرص العمل، وذلك في إطار عملية التنمية الشاملة التي تنتهجها الدولة حاليا.

وصرح السفير بسام راضي، المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول مُتابعة الموقف التنفيذي والإجراءات الخاصة بمشروعات وعملية التطوير الجارية بهيئة قناة السويس والشركات التابعة لها، ومنها تطوير المجرى الملاحي للقناة، وإعادة تطوير وهيكلة الشركات التابعة للهيئة، بالإضافة للإجراءات المُتبعة حالياً لكيفية الاستغلال الأمثل للأصول التابعة للهيئة، كما تناول الاجتماع استراتيجية التطوير الخاصة بالهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

‎وأضاف المُتحدث باسم رئاسة الجمهورية، أن الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، استعرض خلال الاجتماع، محاور تطوير وتحديث المجرى الملاحي لقناة السويس، وكذلك تطوير وإنشاء جراجات لتوفير أماكن للوقوف الاضطراري للسفن، بالإضافة إلى تعميق القناة لاستيعاب السفن العملاقة.

كما استعرض الفريق أسامة ربيع، الجهود الجارية حاليا لتطوير الأسطول البحري للهيئة، من خلال إضافة وتحديث القاطرات التي تقوم بدورٍ أساسي في تأمين المجرى الملاحي ومعاونة السفن العابرة للقناة.

ونوه رئيس هيئة قناة السويس أيضا إلى جهود تطوير وتحديث وهيكلة الشركات التابعة للهيئة، بهدف تعظيم العائد منها، وما تم من تحويل الشركات الخاسرة إلى شركات رابحة، وإنشاء شركات جديدة لتوفير الآلاف من فرص العمل، بالإضافة إلى الاستخدام الأمثل للأصول التابعة للهيئة.

وأشار “ربيع” إلى أن هيئة قناة السويس وجهت نحو التحول الرقمي من أجل تعزيز العوائد الاستثمارية للهيئة، وحُسن إدارة الموارد بشكل عام.

كما تناول الاجتماع، الإجراءات العاجلة المُتبعة حاليا لضبط العمل الإداري بالهيئة، من خلال إجراء بعض التعديلات على الهيكل الوظيفي، والاعتماد على العناصر البشرية المتميزة.

فيما استعرض المهندس محمد يحيى زكي، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، الجهود الجارية لتطوير وتحديث القطاعات الرئيسية بالهيئة، من “نقل ولوجستيات، وخدمات النقل البحري”.

وتطرق إلى الحديث عن عملية التطوير المستهدفة للبنية التحتية، وكذا عملية التطوير للموانئ الرئيسية وتشمل “الأديبة، السخنة، الطور، شرق بورسعيد، غرب بورسعيد، العريش”، والموقف الحالي للمشروعات الجاري تنفيذها بتلك الموانئ، بالإضافة للمناطق الصناعية بشرق بورسعيد، والقنطرة غرب، وشرق الإسماعيلية.

وأشار إلى أن عملية التطوير تلك، تهدف إلى جعل المنطقة مركزا عالميا للنقل الملاحي والخدمات اللوجستية ومركز صناعي وبوابة للتجارة بين الشرق والغرب.

ads