menuالرئيسية

طلب إحاطة يتهم وزير البترول بإهدار المليارات في فوسفات أبو طرطور

وجه تامر عبد القادر، عضو مجلس النواب، اتهاما لوزارة البترول بإهدار المليارات بسبب إهمال الثروات والمعادن بهضبة أبوطرطور في الوادى الجديد، نتيجة غياب رؤية شاملة لاستغلال هذه الثروات.

وأشار النائب في طلب إحاطة موجه لوزير البترول، إلى أهمية هضبة أبو طرطور، حيث تمثل الثروة القومية لمصر ومحافظة الوادى الجديد، وهي العمود الفقرى لصناعة الفوسفات، وإهمالها ستكون له نتائج سلبية.

وأوضح النائب، أن خبراء أكدوا كفاية الهضبة لأكثر من قرن، حيث يتواجد خام الفوسفات على أكثر من مستوى ويتبادل مع طبقات من رواسب أخرى كصخور الجلوكونيت والتي تزيد قيمتها وترتفع أسعارها عالميا أمام الفوسفات.

وأشار إلى أن خام الفوسفات وما يصاحبه من طفلة سوداء تحتويان على نسب عالية من المواد العضوية والبيريت “كبريتيد الحديد”، كاشفا عن وجود الكثير من الثروات الطبيعية التي تجاهلتها وزارة البترول وهو ما يتسبب في إهدار المليارات على الدولة.

ولفت إلى أن الحكومة تقدمت بمشروع قانون لمجلس النواب تطلب فيه الترخيص لوزير البترول للتعاقد مع الهيئة المصرية للثروة المعدنية وشركة فوسفات مصر لاستغلال هضبة أبوطرطور لصالح شركة فوسفات مصر وحدها بمسافة 220 كيلو متر لمدة 15 عاما قابلة للتجديد، لاستخراج خام الفوسفات فقط.

وقال النائب: ليس من المعقول أن يتم توجيه نسبة 1% فقط من قيمة الإنتاج السنوي لمحافظة الوادي الجديد، حيث أن نسبة ضيئلة، ولا تتناسب مع حجم المشروع الذي يغطي المحافظة بالكامل، ولا تكفي النسبة لحجم المخاطر التي يتعرض لها أبناء المحافظة، فضلا عن إهلاك شبكة الطرق.

وطالب بإعادة النظر في النسبة، لا سيما وأن هناك نسبة 9%، يتم توجيهها إلى الهيئة المصرية للثروة المعدنية في صورة «إتاوة»، وهذه النسبة تؤثر بالسلب على نجاح المشروع، خصوصا وأن الهيئة لا دور لها في أبو طرطور.

ads