menuالرئيسية

أشهر قوادة بالهرم: “مارست الجنس مقابل جرعة هيروين”

تجبر-ابنتها-على-ممارسة-الدعارة-مقابل-200-جنيه.18555

 

قالت أشهر قوادة بمنطقة الهرم بالجيزة، “أنا مكنتش مبسوطة وأنا ماشية فى الحرام بس تخيل كدة وانت مش لاقى مكان تنام فيه و لا أكل لأبنك… هو ده اللى أجبرنى على الحرام”.

واعترفت “شاهنده.م.أ” 35 سنة”، بعدما ألقى القبض عليها بتهمة تسهيل الدعارة ومعها بنتين أخرين وخليكى أثناء ممارسة الحب الحرام بفيلا فى الهرم.

واستكملت “القوادة” اعترفاتها أمام اللواء محمد ذكاء الدين، مدير النشاط الداخلى بمباحث الأداب، “ياباشا انا كنت متجوزة وعندى طفل والدنيا كانت جميلة لحد ما جوزى اتعلم تعاطي البودرة ومن بعدها حياتنا بقت جحيم”.

واضافت المتهمة أن زوجها قام ببيع جميع أثاث المنزل ولم يتوقف الأمر عند ذلك ولكن أجبرها على ممارسة الجنس مع أحد الديلرات مقابل حصوله على الجرعة المخدرة.

واستكلمت شاهنده اعترافاتها أمام رجال مكافحة الأداب: اصبحت أمارس الدعارة مقابل حصول زوجى على المخدرات ومع رفضى طلقنى وبقيت فى الشارع انا وابنى وكل بيوت أقاربي كانت مغلقة فى وجهي”، بعدها عملت فى أحد محال الكوافيرات، ثم اكتشفت انه مكان لتوريد الريكلام للملاهى الليلية وبالفعل انتقلت للعمل للكبارية واصبح منزلى بعدما تم تهديدى بطردى من شقة التى اسكن بها.

وتتابع المتهمة :”مع مرور الأيام بقيت اشتغل لحسابى وكنت بدور على البنات الهاربين من اسرهم واشغلهم بالدعارة”.

واختمت اعترافتها قائلة “أنا عايزة أتوب عن الحرام وارجع للطريق الصح وربنا يسامحنى وانا راضية بعقوبة القضاء”.

ads