menuالرئيسية

السيسي : المواطن مستعد للتحمل ما دمت لا أبيع له الوهم..وسكوت الناس يؤلمنى

الجيش يبني قدرته الاقتصادية ..والضباط والجنود كانوا يأكلون «الزلط» حتي لايتم التضييق علي اقتصاد الدولة
………………………………………
المشروعات تنفذها القوات المسلحة من موازنتها دون أعباء على الدولة
………………………………………

خلال 6 أشهر ..أول مصنع مصرى لإنتاج لبن الأطفال ..ومصنع للأدوية قريبا يتم إنشاؤه منذ 3 سنوات لتوفير علاج الأمراض المزمنة
………………………………………

20 مصنع رخام بمحافظات الجمهورية وأكبر 3 مزارع سمكية فى المنطقة نهاية مايو 2018
………………………………………

توفير اللحوم والسلع الأساسية بأسعار مناسبة قبل رمضان المقبل

………………………………………

مصنع لإنتاج 4 ملايين طن أسمنت يصل إلى 20 مليون طن بنهاية 2017
………………………………………

السيسي-481x321-1-481x321

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الاقتصاد المصري في مرحلة تجديد الدماء، وأن مايحدث الآن تصويب مسار لوضع أساس حقيقي للدولة، مؤكدا أنه يسعي لاقامة آليات موازية منضبطة، والدولة تنشيء المنافذ لتوفير السلع، وهدفها الأساسي ليس الربح.

واوضح الرئيس أن العائد من بيع أراضي المدن الجديدة يبلغ 1400 مليار والتكلفة بلغت 1040 مليار، مشيرا إلي انه سيتم وضع حجر الأساس للعاصمة الإدارية الجديدة خلال أسابيع.

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي: “المواطن البسيط مستعد للتحمل ما دمت لا أبيع له الوهم وأسير على الطريق الصحيح” وقال أنه لن يترك الشعب فريسة للجشعين، مشيرا انه سيتم توفير اللحوم والسلع الغذائية بأسعار مناسبة قبل رمضان المقبل.

واضاف الرئيس أن الاجراءات الاقتصادية الحالية هي العلاج الحاسم لظروف واقتصاد أكثر استقرار وقوة وتفاولا، كما أن تراكم المشكلات الاقتصادية جعل إجراءات الاصلاح ضرورة، وأن تحرير سعر الصرف عامل جذب للاستثمار، كما أن مشروع قانون الاستثمار «نقلة نوعية».

واضاف الرئيس أن الحصول علي قروض يتم في أضيق الحدود مع تأكيد قدرة الدولة علي السداد، مشيرا الي انه سيتم الانتهاء من مصنع لانتاج 4 ملايين طن أسمنت يصل إلي 20 مليون خلال نهاية العام الجاري، مؤكدا الانتهاء من إنشاء 3مطارات في سيناء والقطامية وغرب القاهرة.

قال أن الجيش يبني قدرته الاقتصادية علي مدار سنوات طويلة، والضباط والجنود كانوا يأكلون «الزلط» حتي لايتم التضييق علي اقتصاد الدولة، مؤكدا أن القوات المسلحة لم تحصل علي قطعة سلاح واحدة من الموازنة العامة منذ 33سنوات ونصف السنة.

وأوضح الرئيس أنه سيتم الانتهاء من إنشاء أول مصنع مصري لإنتاج لبن الأطفال خلال 6 أشهر، بالاضافة إلي افتتاح مصنع للأدوية قريبا جار إنشاؤه منذ 3 سنوات لتوفير الأدوية المعالجة للأمراض المزمنة.

وأكد الرئيس انه سيتم الانتهاء من إنشاء 30 الف صوبة زراعية قبل رمضان المقبل، وأكبر 3 مزارع سمكية بالمنطقة قبل مايو 2018، بالاضافة إلي توفير 200 ألف رأس ماشية خلال عام ونصف.

ووجه رؤساء تحرير الصحف القومية سؤلًا للرئيس السيسي: نعرف أنكم كلفتم الحكومة فى اجتماعات عديدة بتشديد إجراءات ضبط الأسعار مع التوسع فى خطوات الحماية الاجتماعية لمحدودى الدخل.. ما طبيعة هذه الإجراءات.. وهل ترونها كافية؟

ورد الرئيس السيسي قائلا: “ربنا وحده يعلم ما أشعر به وسكوت الناس يؤلمنى لا كلامهم.. والأمل فى الله سبحانه وتعالى أن يعيننا على تحقيق الخير من أجل الشعب المصرى الصابر.”

واستطرد الرئيس: “أعترف أن الأسعار تحتاج سيطرة أكثر من هذا.. وذلك يتحقق بضخ سلع ومنتجات لزيادة العرض حتى يكافئ الطلب على أن يكون بأسعار مناسبة تجعل الآخرين يبيعون بأسعار مناسبة، إننى أسعى لإقامة آليات موازية منضبطة لا تهدف إلى الربح المغالى فيه وسنستطيع – بإذن الله- أن نكون داخل السوق كدولة عن طريق المنافذ وغرف البيع وإنشاء كيانات لتوفير السلع بأسعار مناسبة لا يكون هدفها الأساسى هو الربح.. وهذا ليس عودة للنظم الاشتراكية أو آليات السوق القديمة وإنما نسعى لإقامة آليات منضبطة تكون بمثابة عازل بين السوق الحر بكل ما يعنيه من شراسة الرغبة فى الكسب.. وبين الناس بهدف تقليل معاناة المواطن.

وتابع الرئيس السيسي: “نحن نعمل فى اطار القانون ولا نستطيع تجاوزه.. نحاول أن نسيطر أو ننظم فى حدود سقف القانون، وسنواجه الجشع والمغالاة بالقانون وليس بالإجراءات الاستثنائية.. وأقول للجشعين: «توقفوا وبينى وبينكم القانون».

و

ads

تابعنا على الفيس بوك