menuالرئيسية

رئيس الرقابة الإدارية: نظام الأقدمية أنتج فساداً.. وعلى مؤسسات الدولة الاستعانة بالكفاءة

%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%82%d8%a7%d8%a8%d9%87قال اللواء محمد عرفان جمال، رئيس هيئة الرقابة الإدارية، إنه تم التقدم بمشروع قانون من أجل تحصين الموظف العام أو المسئول كى يأخذ قرارات، ولكن هذا الأمر لا يمنع محاسبته حال ارتكابه خطأ عن عمد أو نية ارتكاب جريمة، مشيرا إلى أن التحقيق فى وقائع الفساد يأخذ وقتا طويلا قد يصل لسنوات.

وأضاف “عرفان” خلال حواره مع الإعلامى أسامة كمال فى برنامج «مساء dmc» الذى يذاع على قناة «dmc » أن الفترات السابقة كان يتم الاعتماد على التقارير الورقية وتدوين التوصيات، ولكن الآن لم يعد هناك وقت لكتابة ورق وتصديق توصيات وأصبح الاتجاه لمر الواقعة مباشرة ، كما ان الرئيس السيسى يتابع الرقابة الإدارية مباشرة ويتم إرسال التقارير الصادرة من الهيئة له مباشرة ويتابعها جيدا.

قال إن هناك إرادة سياسية قوية لمكافحة الفساد في الدولة، مشيرًا إلى إعادة منهجة أسلوب عمل الهيئة لمواجهة قضايا الفساد المختلفة.

وأضاف أن هناك تواصل وتنسيق تام مع كل أجهزة الدولة، ومنها الجهاز المركزي للمحاسبات، والنيابة العامة، لافتًا إلى انعكاس ذلك على إيجابية دور الهيئة في مكافحة الفساد.

واستطرد: «نعد الشعب المصري كاملًا بأن كشفنا للفساد ليس موجة سوف تنتهي، لكننا مستمرين في ذلك بدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي»، مضيفًا: «الرئيس أكد لي لا حدود ولك كل الصلاحيات ولا ترجع لي لأخذ القرار».

وأوضح أن الثقة المتبادلة لقادة المستويات الإشرافية بهيئة الرقابة الإدارية في أعضائهم هي السبب في أداء الهيئة الإيجابي في الفترة الأخيرة، متابعًا: «تفهم النيابة العامة لأهمية مكافحة الفساد له أهمية كبرى في قيامنا بدورنا».

كشف رئيس هيئة الرقابة الإدارية، عن تفاصيل مكالمة الرئيس عبدالفتاح السيسي، معه وسؤاله عن بيع أراضي إحدى شركات القطاع العام بالإسكندرية بسعر غير عادل، موضحًا أنه طلب من الرئيس إمهاله ربع ساعة حتى يتواصل مع جهاز الرقابة الإدارية، ويعرف ما توصلوا إليه.

وأضاف “عرفان” أنه رجع لزملائه بهيئة الرقابة الإدارية، مضيفًا: “اكتشفت أن الهيئة أحبطت محاولة البيع، وتم ايقاف المزاد، وتم طرح جلسة آخرى لها في 4 فبراير المقبل”.

وأكد أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يثق بهم، ويختبرهم كثيرًا عن طريق الاتصال بهم بصفة مستمرة، ويطلب بعض البيانات ويتم الرد عليه بشكل فوري وسريع، وتابع: “الحمد لله دي نعمة وفضل من ربنا”.

أكد أنه يثق ثقة عمياء فى زملائه والجميع يثقون فى بعضهم البعض داخل جهاز الرقابة الإدارية، قائلا: “نؤدى عملنا بنزاهة وشرف، وهذا الجهاز يعمل فى مجال التحريات وكل المعلومات عن جميع الأشخاص متاحة، وعضو الرقابة يتابَع منذ دخول المكان، بتفاصيل مثل “قعد عند مين أكتر وصاحب مين أكتر”، موضحا أن الرقابة – مشيرا للرقابة الإدارية- عليها رقابة.

وتابع: لو أحد الزملاء فكر أن يستفيد- ونحن بشر والنفس أمارة بالسوء- لن نترك الأمور تصل إلى حد الجريمة، لافتا إلى أنه كان هناك واقعة أو اثنتين فى السنوات الماضية لفساد داخل الرقابة الإدارية”. وأضاف عرفان خلال تصريحات تليفزيونية، أن ضابط الرقابة الإدارية يرتدى درعا مقاوما للفساد قائلا: “يجب أن يكون معقما ضد الفساد”.

وفى سياق آخر أشار رئيس هيئة الرقابة الإدارية، لأن الهيئة الآن تعمل على تصعيد الأكفأ داخلها وليس الأقدم، قائلا: “يجب على كل مؤسسات الدولة الاستعانة بالكفاءة وليس بالأقدمية لأنهم سيجدون فارقا كبيرا فى الأداء وقانون الخدمة المدنية الجديد يسمح بذلك، ومثال الأقدمية لم ينتج إلا فسادا”.

ads

تابعنا على الفيس بوك