ads
menuالرئيسية

حتى تتفادى أضرارها.. 7 نصائح قبل تناول “حلاوة المولد”

أيام قليلة تفصلنا على الاحتفال بمولد النبوي الشريف، والذي يرتبط في مجتمعنا ارتباطًا وثيقًا بتناول كميات من الحلوى والتي يحرص معظم المصريين على شرائها في هذا اليوم، إلا أن كثيرًا من الأطباء يحذرون من أضرار تناولها بشراسة لما تحتويه من كمية كبيرة من السكريات التي تسبب أضرار كثيرة للجسم.

ونستعرض في التقرير التالي أبرز أضرار الإفراط في تناول حلاوة المولد، وبعض النصائح التي يجب اتباعها لتجنب هذه الأضرار وكيفية تناولها بطريقة صحية.

 

أضرار الحلوى

تقول الدكتورة إيمان سلامة خبيرة التغذية، إن صناعة حلاوة المولد تعتمد على استخدام نسبة كبيرة من السكريات التي تتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم، مما يشكل خطورة كبيرة على مرضى السكر، وقد يصل الأمر إلى تعرضهم للدخول في غيبوبة سكر.

وتضيف أن الإكثار في تناول الحلوى يسبب ارتفاع معدلات السمنة، كما أنها تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع مستوى الدهون والكوليسترول في الجسم، لذلك يجب الحد من تناول حلوى المولد وأن تكون الكمية معتدلة، لافتة إلى أن ضرر تناول حلاوة المولد يتعلق بالكميات، والحالة الصحية للشخص الذي يتناولها.

وتؤكد أن السكريات المتواجدة في حلاوة المولد تتحول إلى دهون تتراكم في جسم الإنسان مما يسبب السمنة وزيادة الوزن بشكل كبير، لما تحتوي على كم هائل من السكريات والسعرات الحرارية خاصة في المكسرات كـ”السمسمية والفولية والحمصية والفستق واللوز”، مشيرة إلى أنه يجب تناول كمية كبيرة من الماء للتخلص من السكر الموجود في الجسم.

 

روشتة تناول حلاوة المولد دون أضرار

ووجهت “خبيرة التغذية” بعض النصائح وطرق تناول الحلوى بشكل صحي لتجنب أضرارها فيما يلي:

1- تناول قطعة واحدة من حلاوة المولد في اليوم الواحد.

2- تقسيم القطعة إلى عدد من القطع الصغيرة وتناولها على فترات على مدار اليوم.

3- التقليل من الوجبات الغذائية في ذلك اليوم.

4- تناول الحلوى في الصباح لزيادة معدل الحرق في ذلك الوقت

5- عدم تناول حلاوة المولد ليلا.

6- ممارسة الرياضة بعد تناول قطعة الحلوى.

7- تناول كم كبير من الماء للتخلص من السكر الموجود في الجسم.

ads

تابعنا على الفيس بوك

hao123