menuالرئيسية

القنصلية المصرية بباريس تهيب بالمواطنين توخى الحذر وتجنب مناطق الاضطرابات وأعمال الشغب

أهابت القنصلية العامة المصرية بباريس بالمواطنين المقيمين والزائرين، توخي أقصى درجات الحذر والحيطة في تحركاتهم، وذلك بسبب الأحداث الجارية في العاصمة الفرنسية وضواحيها، وما يتوقع من احتمالات لوقوع اضطرابات وأعمال شغب غدا السبت وخلال الفترة المقبلة في مناطق مختلفة.

ودعت القنصلية – عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” اليوم الجمعة – المواطنين إلى الحد من تواجدهم في تلك المناطق إلا للضرورة القصوى، والبعد عن أي تجمعات أو أعمال شغب قد تشهدها المدن الفرنسية.

وأشارت القنصلية إلى ضرورة حمل أوراق أثبات الشخصية أو الهوية خلال التحركات، وضرورة التواصل مع القنصلية العامة في حال أي مشاكل تخص أبناء الوطن في فرنسا وذلك خلال الأيام المقبلة.

ads

تابعنا على الفيس بوك