menuالرئيسية

أطعمة تقي الجسم من الإصابة بالأنفلونزا ونزلات البرد

بقدر ما نستمتع بالأمطار والطقس البارد في موسم الشتاء، لا يمكن للمرء تفادي ارتفاع فرص الإصابة بالأنفلونزا الموسمية خلال هذا الطقس، فمع انخفاض درجات الحرارة واضطراب حالة الطقس فإن فرص الإصابة بنزلات البرد والحمى الفيروسية أو الأنفلونزا خلال هذه الفترة مرتفعة.

لذلك، علينا حماية أنفسنا من هذه الأنفلونزا الشائعة وأعراضها، وهناك بعض المواد الغذائية التي يمكن أن تساعد في ذلك عن طريق تعزيز جهاز المناعة، هذه الأطعمة الفائقة تحتوي على قيمة غذائية عالية، كما أنها متاحة في مطبخك بسهولة.. إليك بعض الأطعمة التي يمكنك إدراجها في نظامك الغذائي اليومي للحماية من الأنفلونزا:

 

الخضروات الورقية:

إضافة الخضروات الورقية إلى نظامك الغذائي يمكن أن يحمي جسمك من عدة أمراض لأنها مصدر جيد للفيتامينات مثل A و C و E ، من ثم تعزز جهاز المناعة.

 

الثوم

الثوم من أكثر المكونات الغذائية شيوعًا في المطبخ،  ليس فقط لأنه يضيف نكهة شهية للوصفات، لكن لقيمته الصحية المعروفة منذ العصور القديمة، يحتوي الثوم على خصائص مضادة للفيروسات ومضاد للفطريات والبكتيريا.

أفضل طريقة للحصول على أقصى فائدة من الثوم هي عن طريق تناوله نيء، حيث يعمل في هذه الحالة كمضاد حيوي ليس له أي آثار جانبية.

 

-الزبادي

يعتبر البروبيوتيك الموجود في الزبادي أفضل مصدر للبكتيريا الجيدة، والتي لا تساعد فقط في الهضم ولكنها تساعد أيضًا في تعزيز جهاز المناعة، كما أنه يمنع الالتهابات، وينظم عملية  التمثيل الغذائي.

 

الزنجبيل

مثل الثوم، يجب أن يكون جزءًا من نظامك الغذائي اليومي أثناء الشتاء، لأنه يساعد في تدفئة الجسم، وينقي الجهاز التنفسي ويساعد على التخلص من التهاب  الحلق والكحة، التي تعد أعراض تلازمنا خلال الشتاء.

 

الحمضيات

مثل البرتقال والليمون والطماطم والأناناس والفلفل هي أشكال غنية بفيتامين ج الذي يساعد في بناء نظام مناعة قوي، خاصة وأن الحمضيات تحتوي على مضادات الأكسدة التي ترفع كفاءة أجهزة الجسم لمواجهة أي عدوى.

 

ads

تابعنا على الفيس بوك