ads
menuالرئيسية

وزيرة الصحة: تطبيق الصيدلة الإكلينيكية بمنشآت منطومة التأمين الصحى الجديدة

أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان فى كلمتها التى ألقاها الدكتور حسام الخطيب رئيس قطاع مكتب الوزير ، أن التشخيص السليم وتوصيف العلاج الكامل والمحدد يساهم فى الشفاء بنسب مرتفعة للغاية، مؤكدة أن نجاح منظومة علاء فيرس سى جاءت بسبب التعاون الوثيق بين الطب والصيدلة.

وأضافت الدكتورة هالة زايد فى كلمتها التى القاها نيابة عنها رئيس قطاع مكتبها خلال مؤتمر مستشفيات أمانه المراكز الطبية المتخصصة اليوم أن الدولة تولى اهتمام كبير بمنظومة الصحة، خاصة مع البدء فى تطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل، لافتة إلى أنه سيتم تطبيق الصيدلة الإكلينيكية فى جميع منشأت منظومة التأمين الجديدة.

وأضافت أن 85% من نجاح منظومة علاج المريض يتوقف على التشخيص السليم وتوصيف الدواء بالجرعات المناسبة للمريض دون أخطاء، مؤكدة أن الدراسات لا تنتهى على الأدوية الجديدة، مضيفة أن معايير الجودة مهمة ولا يمكن التنازل عنها مطلقا، مشيرة الى أن الصيدلة الأكلينيكية وفرت ما يقرب من 7 ملايين جنية خلال الفترات الماضية وتابعت : المرحلة المقبلة تتطلب تعميم وتنشيط تطبيق الصيدلة الإكلينيكية فى المنشآت الصحية.

وأضحت الوزيرة هالة زايد أنها طلبت تطوير مركز اليقظة الدوائية ومراكز الرصد المختلفة فى المستشفيات حرصا على مصلحة المريض.

وفى ذات السياق، قال الدكتور محمد ضاحى، مدير أمانه المراكز الطبية المتخصصة أنه سيتم إدخال الصيدلة الإكلينيكية فى 58 مستشفى بالجمهورية، لافتا إلى أن الصيادلة قادرون على بناء أقوى منظومة للصيدلة الإكلينيكية فى وزارة الصحة.

 

 

ads

تابعنا على الفيس بوك

hao123