ads
menuالرئيسية

مفتي العراق يحرم الاحتفال بالكريسماس.. ودعوات لمحاكمته

أثارت فتوى أصدرها مفتي الديار العراقية مهدي الصميدعي، بشأن عدم جواز الاحتفال بأعياد رأس السنة الميلادية، الجدل في العراق وغضب المسيحيين، فيما ظهرت دعوات لمحاكمته وإقالته من منصبه.

وقال الصميدعي خلال خطبة الجمعة أمس، إنه يجب عدم مشاركة النصارى الكريسماس، موضحًا أن ذلك يعني الاعتقاد بعقية المسيحيين.

وأثارت تصريحات الصميدعي اعتراضات في شتى أنحاء العراق، كما ظهرت دعوات تطالب بمحاكمته، واستنكر رئيس البطريركية الكلدانية في العراق والعالم، الكاردينال لويس رافائيل ساكو، تلك الفتوى، مشيرا إلى أن من يصدر تلك التصريحات هو شخصية غير مكتملة ودعا لمقاضاته.

من جانبها تابعت الحكومة العراقية تصريحات المفتي، وشددت على ضرورة متابعة تلك الخطابات ومقاضاة مروجيها، موضحا أنها تساهم في إثارة أفكار التخوين والتكفير والحث على الكراهية.

وقال خبراء القانون إن الوصف القانوني لتصريحات مدير دار الإفتاء تقع ضمن جرائم التحريض الطائفي الذي تصل عقوبته وفقا للقانون العراقي للسجن لمدة قد تصل لـ7 سنوات.

ومنذ فترة ظهرت فتوى جدلية أخرى في مدينة صبراتة الليبية مفادها أن كل الكبائر التي يرتكبها المسلم أهون عند الله من تهنئة النصراني بعيده، وأثارت جدلا كبيرا بالمدينة.

ads

تابعنا على الفيس بوك

hao123