menuالرئيسية

رئيس تعليم الكبار: توقيع بروتوكول مع “بيت العائلة” للتعاون في محو الأمية

قال الدكتور عاشورعمري رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار، إن الهيئة بصدد توقيع بروتوكول تعاون مع بيت العائلة المصري.

وأضاف الدكتور عاشور عمري رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار، خلال كلمته في احتفالية اليوم العربي لمحو الأمية، أن من هذا البروتوكول سيتضمن إقرار منهج جديد سيتم تطبيقه في المساجد والكنائس، حول أهمية التعليم ومحو الأمية، والتعايش السلمي والإخاء والمواطنة، مشددا على أن هناك دورا هاما لكل المساجد والكنائس في محو الأمية وتعليم الكبار.

وأشار عاشور عمري إلي أن الهيئة لها دور هام على أرض الواقع، لافتًا إلى أن نسبة الأمية كانت قبل إنشاء الهيئة أكثر من ٤٠٪ ولكن الآن انخفضت إلى أقل ٢٩ ٪، وأن المجتمع المدني والأحزاب لا تقوم بدورها في هذه القضية، مما يجعل الكل يشير بأصابع الاهتمام إلي الهيئة.

وأوضح أن هناك اهتماما كبيرا من القيادة السياسية خلال الفترة الأخيرة بهذه القضية، مشيرًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي تحدث أكثر مرة عن خطورة الأمية وضرورة القضاء عليها، لافتًا إلى أن العام الجاري هو عام التعليم.

وأوضح أن هناك ١٨ مليون أمي في مصر، لافتًا إلى أن نسبة الأمية في الذكور تبلغ ٢٣ ٪ في حين تبلغ نسبة الامية في الإناث ٣٤٪.

أوضح رئيس هيئة تعليم الكبار أن الهيئة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم تعمل علي استراتيجية للقضاء على الأمية من خلال ٣ محاور لسد المنابع من خلال استراتيجية التعليم الجديدة، وعدم وجود رسوب خلال الصفوف الاولي بالتعليم الأساسي، والمحور الثاني هو التحرر من الأمية من خلال فتح فصول لمحو الأمية من خلال العاملين بالهيئة، والمحور الثالث هو ما بعد محو الأمية من خلال مواصلة التعليم بعد الحصول على شهادة محو الأمية.

وأشار رئيس هيئة تعليم الكبار، إلي أنه بصدد تقديم جائزة بالتعاون مع اليونسكو، حول دور الجامعة في القضاء علي الأمية، موضحا أن أحد حيثيات فوز مصر بجائزة تحدي الأمية من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، هو تفرد مصر بإشراك الجامعات في القضاء على الأمية.

ads

تابعنا على الفيس بوك