menuالرئيسية

البرلمان الإفريقى: سندعم الرئاسة المصرية للاتحاد

كتبت : أمل عبدالله

 

أشاد سيتفن ماسيلى، النائب الأول لرئيس برلمان عموم إفريقيا عضو البرلمان التنزانى، بجهود الرئيس عبدالفتاح السيسى، وحرصه على دعم الشباب، مؤكدًا أن هذه الجهود تعد نموذجًا يحتذى بها فى الدول الإفريقية.

 

أضاف ماسيلى، فى تصريحات له، اليوم السبت، أن البرلمان الأفريقى سيدعم الرئاسة المصرية للاتحاد الإفريقى، مشيدًا بالجهود التى يقوم بها الرئيس عبد الفتاح السيسى، لمواجهة الإرهاب، معلقًا: “السيسى يمتلك خبرة كبيرة فى التعامل مع هذه الظاهرة ونجح فى الحرب على الإرهاب، خصوصًا فى ظل حالة عدم الاستقرار وما تعانيه بعض دول الجوار من مشاكل أمنية لا سيما فى ليبيا”.

 

وأشار نائب رئيس البرلمان الإفريقى، إلى أن الرئيس السيسى، يقوم بعمل عظيم لمواجهة الإرهاب والآن الوضع فى مصر بات مستقرًا، كما أشاد بالجهود التي تبذلها مصر حاليًا لإحلال السلام والاستقرار فى ليبيا، وهو ما يعد أمرًا مهما بالنسبة لمصر ودول القارة بأجمعها.

 

وحول علاقات التعاون بين مصر وتنزانيا، وصفها النائب التنزانى بأنها “ممتازة وتاريخية” وتعود إلى تاريخ استقلال تنزانيا، منوهًا إلى الروابط والتنسيق المشترك بين الرئيس عبدالفتاح السيسى، ونظيره التنزانى جون ماجوفولى، لتعظيم التعاون فى المجالات كافة، وتبادل الرؤى بشأن القضايا الإفريقية.

 

ونوة إلى علاقات الأخوة والصداقة والتعاون بين البلدين فى العديد من المجالات، معربًا عن أمله فى استمرار تعزيز العلاقات فى ضوء ما تزخر به مصر وتنزانيا من مقومات وإمكانات كبيرة.

 

وتابع: “الشعب التنزانى ممتن للغاية بـ سد ستيجلر جورج، هذا المشروع العملاق الذى ستقوم بتشييده شركة المقاولون العرب المصرية، وأجريت مراسم التوقيع على إنشائه فى الثانى عشر من ديسمبر الماضى، بحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى”.

 

وأوضح أن هذا السد يعد نموذجًا يتعين على الدول الإفريقية الاستفادة منه والاقتداء بمصر لكى تقوم بلدان القارة بالعمل سويًا من أجل تحقيق التنمية لشعوبها.

ads

تابعنا على الفيس بوك