menuالرئيسية

وزير التجارة والصناعة يشارك فى فعاليات المؤتمر الثانى لكايزن الشرق الأوسط وإفريقيا

شارك المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة بفعاليات المؤتمر الثانى لكايزن الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والذى يعقد هذا العام تحت عنوان “التحسين المستمر والتميز في الأعمال ” بمشاركة قيادات وخبراء ومستشارين من المؤسسات الصناعية والخدمية الكبرى على المستويات المحلية والعربية والدولية.

وقام الوزير بتسليم الدروع التقديرية لعدد من الشركات صاحبة قصص نجاح كايزن في مصر وعلى المستوى الدولى أيضا، حيث تم تكريم رؤساء معاهد كايزن لوسط وغرب أوروبا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا فضلا عن كايزن الإمارات.

وقال الوزير- خلال تسليم دروع التقدير- أن تبنى منهجية كايزن فى الصناعة المصرية من شأنه أن يسهم في زيادة المزايا التنافسية للصناعة المصرية في الأسواق العالمية في أقل فترة زمنية، حيث تكمن منهجية الكايزن الصناعات الوطنية من زيادة معدلات النمو الصناعى بنسبة مئوية إيجابية سنوياً، فضلا عن تحقيق زيادة في الإيرادات، وتحسين جودة المنتج، وتقليل التكاليف، وتسليم المنتجات في الوقت المحدد.

وأضاف أن منهجية الكايزن اليابانية الهادفة للتحسين والتطوير الدائمين والتغيير للأفضل قد أثبتت فاعليتها فى تحسين ورفع كفاءة الأداء فى مختلف الأنشطة الصناعية والخدمية، لافتا إلى أن منهجية الكايزن تتبنى عدة مبادئ للتحسين المستمر والمستدام من أهمها زيادة القيمة المضافة، والقضاء على الهدر، وتمكين الأفراد من إجراء التحسينات بشكل مستمر في أماكن عملهم الأمر الذي يسهم بفاعلية في زيادة الانتاجية، وترشيد النفقات، وتحسين الجودة.

وأوضح نصار أن تحقيق معدلات نمو صناعى مرتفعة يأتي متوافقا مع إستراتيجية الوزارة 2020 والتى تستهدف زيادة نسبة مساهمة الناتج الصناعي من 18% إلى 21% في الناتج المحلى، وزيادة معدل النمو الصناعي ليصل إلى 8%، إلى جانب زيادة مساهمة القطاع الخاص وقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر في الاقتصاد القومى.

وأشار الوزير إلى أهمية تعزيز التعاون المشترك مع مختلف شركاء التنمية لتبادل الخبرات العملية والمعلومات والإطلاع على أفضل الممارسات المتعلقة بتطوير الأداء وخلق ثقافة التحسين المستمر بما يسهم في إحداث نهضة اقتصادية شاملة تنعكس أثارها إيجاباً على مكانة مصر على خارطة التنافسية العالمية، كما يمثل قيمة مضافة حقيقية وفعالة لكافة القطاعات الصناعية والخدمية فى مصر.

هذا وقد تضمنت فعاليات المؤتمر عقد منتدى مفتوح لمناقشة موضوعات “التميز التشغيلى والمؤسسي بإستخدام منهجيات التحسين المستمر في المنظور العربى والعالمى كما تضمنت عرضاً لقصص النجاح المحلية والإقليمية والتي شملت مصر والمملكة العربية السعودية وتونس والإمارات العربية المتحدة.

وتضمنت الفعاليات أيضاً 5 ورش عمل لمناقشة موضوعات إستراتيجيات تحسين فاعلية المبيعات وسبل نشر إستراتيجية كايزن وتأثير كايزن في القطاعات الصناعية والخدمية بالإضافة إلى دور القيادة الناشئة والإستراتيجية في حوكمة الشركات إلى جانب تأثير إدارة التدفق في التميز في الأعمال.

ومن جانبه أكد الدكتور  سعد بن إبراهيم الخلف رئيس كايزن الشرق الأوسط وأفريقيا أن المعهد يعد أحد المنظمات العالمية التى بدأت منذ عام  1985 وتقدم خدمات الاستشارات والتدريب للشركات بحوالى 60 دولة بـ 6  قارات، ويستهدف الارتقاء بالقدرات التنافسية للشركات فى الأسواق للمساهمة فى تحسين الجودة والسعر والخدمات فضلا عن التحفيز للوصول لنتائج إيجابية تنعكس على زيادة معدلات النمو .

 

ads

تابعنا على الفيس بوك