menuالرئيسية

الصحة تنفي 3 شائعات عن حلوى الفراولة وغلق مستشفي بورسعيد العام

كشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء إنه في ضوء ما تردد من أنباء حول وفاة أحد التلاميذ بالمعهد الأزهري بمركز إسنا جنوب محافظة الأقصر؛ نتيجة تناوله تطعيمات حملة الكشف المبكر عن السمنة والأنيميا وقصر القامة، تواصل المركز مع وزارة الصحة والسكان، والتى نفت تلك الأنباء تماماً، مُؤكدةً على عدم وفاة أى طالب من طلاب المدارس بسبب حملة الكشف عن أمراض السمنة والأنيميا والتقزم، مُوضحةً أنه لا يوجد ما يسمى بتطعيمات السمنة والأنيميا والتقزم، وأن ما يتم بالمدارس هو الكشف المبكر فقط عن هذه الأمراض، مع تقديم العلاج بالمجان لمن تثبت إصابته، والعلاج المقدم آمن تماماً ومطابق لكافة المعايير الصحية العالمية، وأن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة الذعر بين الطلاب وأولياء الأمور.

كما نفت الوزارة ما تردد من أنباء تُفيد بتداول حلوى –الفراولة السريعة- التي تحتوي على مادة مخدرة بالمدارس، مُؤكدةً أنه لا صحة لتداول أي حلوى مخدرة أو تحتوى على مواد مؤثرة على صحة الطلاب بالمدارس، وأن جميع الحلوى المتداولة بكافة المدارس على مستوى الجمهورية أمنة وصحية تماماً وتخلو من أى مواد تضر بصحة الطلاب، وأن ما يتردد حول هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تهدف إلى إثارة القلق والذعر بين الطلاب.

وأكدت الوزارة أن تقارير تفتيش الجهات الرقابية التابعة للوزارة لم ترصد بيع أو تداول أي حلوى ضارة بالصحة بأي مدرسة من المدارس على مستوي الجمهورية ،مُضيفةً أنها  قامت بعمل تقييم شامل لجميع المصانع التى تورد التغذية المدرسية للطلاب بالمدارس، ولم يثبت وجود أي حلوي مخدرة بأي منها.

كما نفت الوزارة ما تردد من  أنباء حول إغلاق مستشفي بورسعيد العام والإسماعيلية لخضوعهما لأعمال تطوير استعدادًا لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة، مُؤكدةً على عدم صحة إغلاق مستشفيي بورسعيد العام والإسماعيلية بشكل كامل بسبب أعمال تطويرها استعداداً لتطبيق منظومة التأمين الصحي الجديدة، والمستشفيان تعملان على مدار 24 ساعة وبكامل طاقتهما في استقبال المرضى مع تقديم كافة الخدمات الطبية والعلاجية لهم، دون أن تتأثرا بأعمال التطوير بهما، مُشددةً على أن كل ما يُثار في هذا الشأن ما هي إلا مجرد شائعة مغرضة تستهدف إثارة البلبلة وغضب المواطنين.

 

 

 

 

ads

تابعنا على الفيس بوك