menuالرئيسية

نصائح رمضانية صحية لتخفيف الوزن

 

كتبت : أمل عبدالله

 

يتوقع الكثيرون أن الصيام يحتم على الصائم تخفيف الوزن في رمضان عبر انقاص بعض الكيلوغرامات من وزنه، نظرا لمحدودية الفترة الزمنية التي يسمح له فيها بتناول الطعام والشراب، الأمر الذي من المفترض أن يؤدي إلى استهلاك كميات أقل من السعرات الحرارية.

في الواقع، فإن تأثير الصيام على وزن الجسم يختلف من شخص إلى اخر باختلاف الاختيارات الغذائية والمجهود الجسدي الذي يتم بذله.

فهناك من يحافظ على وزنه أثناء الصيام وهناك من يتغير وزنه باتجاه الزيادة أوالنقصان.

إذا كنت تعاني من السمنة، فإن شهر رمضان يمكن أن يكون فرصة ذهبية لتخفيف الوزن عن طريق اتباع النصائح التالية:

1.  تُقسَّم محتويات الإفطار والسحور إلى وجبات مُصغَّرة، ما يُحفّز عمليَّة الأيض (التمثيل الغذائي) في الجسم.

2. لا لالتهام وجبة الطعام دفعة واحدة بعد الصيام لساعات طويلة، إذ من شأن ذلك أن يدفعنا إلى الإفراط في الأكل ويُشعرنا بالتخمة، وقد يتسبَّب بتلبُّك في المعدة أو عُسر هضم أو الاضطرابات في الجهاز الهضمي، فضلًا عن التكاسل في أداء العبادات.

3. يوصى باستهلال الإفطار بثلاث حبَّات من التمر، مع كوب من الماء، وبعدها بفترة يُتناول طبق الشوربة المُعدَّة بطريقة صحيَّة. وبعد أداء الصلاة، تُتناول الوجبة الرئيسة المؤلَّفة من السلطة الخضراء وحصَّة من البروتين والنشويات بكمّ معتدل.

4. يُنصح بتناول وجبة سحور متوازنة بتأنٍّ وبطء أيضًا، بحيث تتكوَّن من الخضراوات والبروتين والنشويات، مع كوب من الزبادي قليل الدسم وثمرة من الموز.

5. لتعويض حاجة الجسم إلى السكَّر، تُستهلك الفواكه الطازجة (التفَّاح أو الشمَّام أو البطيخ) بكمّ معتدل، بين وجبتيّ الفطور والسحور.

6. يُتجنَّب قدر الإمكان تناول السكَّريات البسيطة، كالعصائر المحلَّاة والحلويات. وفي حال الرغبة بالطعام الحلو، يؤكل كمٌّ صغير منه خلال أيَّام مُحدَّدة في الأسبوع.

ads

تابعنا على الفيس بوك