menuالرئيسية

تعاون بين وزارة الخارجية والمجلس القومي للمرأة لإعداد الخطة الوطنية المصرية الأولى من أجل تعزيز دور المرأة في صنع وحفظ وبناء السلام

انطلاقاً من أهمية تعزيز المساهمة المصرية في الجهود الدولية والإقليمية لصنع وحفظ وبناء السلام والتصدي للإرهاب والتطرف، وفي إطار التعاون القائم بين وزارة الخارجية والمجلس القومي للمرأة، فقد تم الاتفاق على تشكيل فريق عمل يضم مركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام التابع لوزارة الخارجية والمجلس القومي للمرأة والجهات المعنية في الدولة من أجل إعداد الخطة الوطنية المصرية الأولى حول تعزيز دور المرأة في مجال صنع وحفظ وبناء السلام تنفيذاً لقرار مجلس الأمن 1325 الصادر عام 2000، والذي نص على أهمية اتخاذ المزيد من التدابير لتفعيل دور المرأة في كافة مستويات صنع القرار وفي منع الصراعات وحلها وفي حفظ وبناء السلام. ويأتي هذا متسقاً مع توجه الدولة لتعزيز دور المرأة المصرية في كافة المجالات، لاسيما منذ إعلان عام 2017 عاماً للمرأة المصرية، والتي كان آخرها التعديل الدستوري بشأن تخصيص 25 بالمائة من مقاعد البرلمان للمرأة، ومتزامناً مع رئاسة مصر للاتحاد الافريقي ومع اقتراب الذكرى العشرين لقرار مجلس الأمن 1325.

ويُذكر أن هذا التعاون بين وزارة الخارجية والمجلس القومي للمرأة يأتي تطويراً لجهود المرأة المصرية في مجالات صنع وحفظ وبناء السلام عربياً وأفريقياً، سواء من خلال المشاركة في عمليات حفظ السلام الأممية، أو من خلال دور مركز القاهرة في بناء القدرات العربية والأفريقية في مجال تنفيذ أجندة المرأة والسلم والأمن، بما في ذلك بناء قدرات مفوضية الاتحاد الأفريقي والأمانة العامة لجامعة الدول العربية. هذا، وتعتبر مصر إحدى أهم الدول المساهمة بقوات عسكرية وشرطية في عمليات حفظ السلام الأممية، كما تلعب دوراً مسئولاً في جهود تسوية النزاعات الأفريقية والعربية، فضلاً عن كون مركز القاهرة أحد مراكز التميز المعتمدة من الاتحاد الافريقي في مجال التدريب، بما في ذلك في مجال تنفيذ أجندة المرأة والسلم والأمن.

ads

تابعنا على الفيس بوك