menuالرئيسية

الاحتلال الإسرائيلى يعتقل 9 فلسطينيين

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلى، اليوم الثلاثاء، 9 فلسطينيين من القدس والخليل بالضفة الغربية، فيما منعت عمال لجنة إعمار الخليل من إعادة إعمار منزل فى شارع الشهداء وسط المدينة، كما أخطرت بهدم منزل ومتنزه قيد الإنشاء شمالى نابلس.
ففي القدس، اعتقلت قوات الاحتلال سبعة مواطنين من أنحاء متفرقة في المدينة وحولتهم إلى مراكز تابعة لها للتحقيق معهم، منهم ثلاثة مواطنين من بلدة العيسوية التي تعاني من استمرار الحصار والمواجهات منذ بداية الأسبوع وبشكل مكثف وممنهج. 
وفي الخليل جنوب الضفة الغربية، منعت قوات الاحتلال عمال لجنة إعمار الخليل، من إعادة إعمار منزل في شارع الشهداء وسط المدينة.
وذكرت مصادر في لجنة إعمار الخليل أن جيش الاحتلال احتجز عددا من عمال لجنة الإعمار وأوقف أعمال الترميم في منزل المواطن علي الناظر الكائن في شارع الشهداء، وأجبرهم على إخراج المواد المستخدمة في أعمال الترميم خارج المنطقة.
كما اعتقلت مجموعة من قوات الاحتلال الخاصة (المستعربون)، مواطنا ونجله من بلدة يطا جنوبي الخليل.
والمستعربون هم وحدة أمنية سرية وخاصة، تابعة للاحتلال الإسرائيلي، وتطلق عليها ألقاب كثيرة، منها فرق الموت، ويزرع أعضاؤها بملامح تشبه الملامح العربية وسط الفلسطينيين، حيث يلبسون لباسهم وكوفياتهم ويتحدثون بلسانهم، وسرعان ما ينقلبون ضدهم عنفا واعتقالا لصالح قوات الاحتلال.
وأفاد منسق اللجان الشعبية جنوب الخليل راتب الجبور، بأن مستعربين من قوات الاحتلال، اقتحموا محلا تجاريا لبيع الذهب وسط يطا وأطلقوا عدة أعيرة نارية في الهواء، واعتدوا بالضرب على عدة نساء أثناء تواجدهن في المحل التجاري قبل أن يعتقلوا مواطنا ونجله، ويقتادوهما إلى جهة غير معلومة.
وفي نابلس، أخطرت قوات الاحتلال بهدم منزل ومتنزه قيد الإنشاء في منطقة المسعودية التابعة لأراضي برقة، شمال نابلس.
وقال مسئول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن قوات الاحتلال سلمت إخطارا بهدم منزل عقب الانتهاء من تشييده، يعود للمواطن غانم أحمد حسني، فيما أخطرت بهدم متنزه قيد الإنشاء على الطريق الواصل بين جنين ونابلس يعود للمواطن أحمد حسني إبراهيم، مضيفًا أن المستوطنين استولوا على معدات وعاثوا خرابا في المتنزه قبل شهور.

ads